4 نصائح لكتابة نصوص مصغّرة ناجحة في المنتجات الرقمية

محتويات

تلعب النصوص المصغّرة (Microcopy) دوراً هاماً في إنشاء تجربة مستخدم سلسة في المنتجات الرقمية. ويُقصد بها تلك النصوص القصيرة التي تظهر في الواجهات الرقمية مثل الأزرار ورسائل الخطأ. رغم تجاهلها أحياناً إلا أن لها تأثير كبير على معدلات التحويل ورضا المستخدم. في هذا المقال، نستكشف أهم النصائح لكتابة نصوص مصغّرة ناجحة وفعّالة. وكذلك طرق اختبار تلك النصوص وتحسينها.

🎯 النصوص المصغّرة: التعريف والأهمية

 

النصوص المصغّرة عبارة عن نصوص قصيرة داخل المنتج مثل مثل النص الذي يكون أسفل زر اتخاذ الإجراء(CTA) والتسميات التوضيحية، والتلميحات (tooltips). وتهدف إلى توجيه المستخدمين ومساعدتهم خلال رحلتهم الرقمية داخل المنتج وتشجيعهم على اتخاذ الإجراء المطلوب.

ولكي نفهم دورها في كتابة تجربة المستخدم نحتاج لفهم أهميتها، يجب أن تكون تلك النصوص المصغّرة واضحة وموجزة ومتوافقة مع النبرة والصوت (Voice & Tone) للعلامة التجارية. كما يجب أن تقدّم قيمة حقيقية للمستخدم من خلال توجيهه داخل المنتج.

ذات صلة: كل ما تريد معرفته عن النبرة والصوت في كتابة تجربة المستخدم

 

🤔 أهمية النصوص المصغّرة في كتابة تجربة المستخدم للمنتجات الرقمية

 

إن النصوص المصغّرة جزء لا يتجزأ من كتابة تجربة المستخدم (UX Writing) التي هي عبارة عن صياغة وتحسين الكلمات والجُمل في المنتجات الرقمية بهدف تحسين قابلية الاستخدام.

تساعد النصوص المصغّرة على توجيه المستخدم أثناء تنقّله عبر واجهة المنتج. كما تعينه على فهم الإجراءات التي يحتاج إلى اتخاذها. وتقديم معلومات مفيدة على سبيل المثال عند طلب بيانات شخصية أو عندما يواجه المستخدم رسائل الخطأ.

تجدر الإشارة إلى أن الكلمات ليست هي الشكل الوحيد للنصوص المصغّرة، بل يمكن للأزرار والأيقونات وعناصر مرئية أخرى أن تؤدي وظيفة النصوص المصغّرة. على سبيل المثال يمكن للزر المعطّل غير القابل للنقر إخبار المستخدم بأن هذا المكوّن غير متاح حالياً.

 

✍️ 4 نصائح لكتابة نصوص مصغّرة ناجحة في كتابة تجربة المستخدم للمنتجات الرقمية

 

عندما يتعلق الأمر بالنصوص المصغّرة في كتابة تجربة المستخدم للمنتجات الرقمية هناك العديد من الممارسات التي تساعد في ضمان حصول المستخدم على تجربة إيجابية مع المنتج. فيما يلي أبرز النصائح التي ينبغي مراعاتها:

 

1- استخدم لغة واضحة وموجزة

 

أحد أهم عوامل نجاح النصوص المصغّرة: الوضوح. يجب أن يكون المستخدم قادراً على فهم معنى كل نص وما الإجراء المطلوب منه اتخاذه. ولتحقيق ذلك، يعمل كاتب تجربة المستخدم (UX Writer) على إنشاء كلمات ونصوص قصيرة وموجزة والابتعاد عن الكلمات غير الضرورية. وأن يستخدم صيغة المعلوم ويتجنّب صيغة المجهول.

ذات صلة: كيف تصبح كاتب تجربة مستخدم (UX Writer) في 2024؟

 

2- تجنّب المصطلحات الصعبة

 

تجنّب استخدام المصطلحات التقنية والفنية واللغة الفصحى عالية المستوى التي قد لا يفهمها جميع فئات المستخدمين من الجمهور المستهدف. واستخدم بدلاً منها لغة مألوفة وشائعة وسهلة الفهم.

 

3- قدّم ملاحظات مفيدة للمستخدم

 

يمكن استخدام النصوص المصغرة في تقديم ملاحظات مفيدة وتقديم الدعم والتعاطف مع المستخدم أثناء تفاعله مع المنتج. على سبيل المثال. عندما يكمل المستخدم مهمة ناجحة يمكنك استخدام نص مصغّر للإشادة بنجاحه وتقديم إرشادات حول الخطوة التالية. والعكس عندما يواجه رسالة خطأ فاحرص على استخدام نصوص تقدّم تعليمات واضحة لطمأنته وتوجيهه إلى كيفية إصلاح الخطأ واستكمال رحلته داخل المنتج.

4 نصائح لكتابة نصوص مصغّرة ناجحة في المنتجات الرقمية
النص المحدّد بالأحمر مثال جيد على النصوص المصغّرة

💡 نصيحة محترفين: تجنّب إلقاء اللوم على المستخدم في رسائل الخطأ. فكّر في كتابة نصوص لا تجعله يعتقد أن الخطأ ناتج عن عدم فهمه، بل يجب أن تقدّم له الدعم والمساعدة وتوضّح له التعليمات اللازمة لإصلاح الخطأ.

4 نصائح لكتابة نصوص مصغّرة ناجحة في المنتجات الرقمية
مثال من موقع المسافر لرسالة خطأ توجّه المستخدم لإصلاح الخطأ

4- اهتم بكتابة تسميات مناسبة

 

تعتبر التسميات (Labels) مكوّن مهم في النصوص المصغّرة خاصة عندما يتعلق الأمر ببناء الثقة مع المستخدم. اعتمد لغة موجزة لوصف كل تسمية وتأكّد أنها تعكس بدقة وظيفة العنصر المرتبط. تجنّب استخدام تسميات غامضة تؤدي إلى إرباك وتشتت المستخدم.

 

🧐 أهمية اختبار النصوص المصغّرة وتحسينها باستمرار

 

بعد كتابة النصوص المصغّرة يأتي دور لا يقل أهمية وهو اختبار فعالية النصوص ومدى نجاحها في تلبية احتياجات المستخدم. تكمن أهمية الاختبار في تحديد نقاط الضعف في النصوص المكتوبة ومعرفة تلك التي تحتاج إلى تحسين مما يساعد كاتب تجربة المستخدم على جمع الملاحظات والرؤى لتحسين النصوص وتعديلها وجعلها أكثر فعالية.

من الاختبارات الشائعة للنصوص المصغّرة في كتابة تجربة المستخدم: اختبار (A/B Testing). ويعتبر من الطرق الفعّالة في اختبار النصوص. يتم إنشاء نسختين من النص نفسه مع تعديل بسيط لاختبار أيهما أكثر فعالية في توجيه المستخدم داخل المنتج، وتقليل الأخطاء الناتجة عن سوء الفهم.

من ناحية أخرى.. لا تقف عملية النصوص المصغرة عند مرحلة الاختبارات. بل هي عملية تحسين مستمرة. توجد فرصة دائماً للتطوير والتحسين من أجل كتابة نصوص مصغرة أفضل وأكثر فعالية في تقديم تجربة ناجحة للمستخدم.

 

6 معايير لتقييم نجاح النصوص المصغّرة في المنتجات الرقمية

 

4 نصائح لكتابة نصوص مصغّرة ناجحة في المنتجات الرقمية

1- التناسق (Consistency)

 

يتوقع المستخدم أن يتفاعل مع نصوص مكتوبة بأسلوب متناسق في جميع صفحات المنتج الرقمي. وعندما لا يحدث ذلك يبدأ في التشتت وارتكاب الأخطاء نتيجة عدم فهمه للنصوص والهدف منها. لكن مع وضع التناسق بين النصوص في الاعتبار نضمن حصول المستخدم على تجربة ناجحة وسلسة.

ذات صلة: أهمية تحقيق التناسق (Consistency) في كتابة تجربة المستخدم داخل المنتج

 

2- التعاطف (Empathy)

 

إذا نجحت في فهم مشاعر المستخدم وجمهورك المستهدف فحتماً ستنجح في كتابة نصوص مصغرة تلبّي احتياجاته، ولكي تفهم مشاعر المستخدم عليك أن تعتمد مبدأ التعاطف معه وبناء الثقة من خلال الكلمات والنصوص.

ذات صلة: أهمية التعاطف في منهج التصميم المتمحور حول الإنسان

 

3- التنسيق (Formatting)

 

التنسيق جانب آخر مهم يجب مراعاته في النصوص المصغّرة. يجب أن تكون النصوص قابلة للقراءة والفحص السريع. يمكننا إبراز النصوص المهمة بخط سميك. أو قائمة نقطية أو مرقمة. هذا كله يفيد في تحسين تجربة المستخدم.

 

4- اختبارات المستخدم (User Testing)

 

اختبارات النصوص بالغة الأهمية في كتابة تجربة المستخدم. يجب اختبار النصوص المكتوبة على مستخدمين حقيقين يمثلون الجمهور المستهدف للمنتج. بهدف معرفة اللغة المناسبة التي يتفاعل معها المستخدم وتحسين النصوص بناءاً على ذلك.

 

5- أبحاث المستخدم (User Research)

 

كيف تكتب نصاً لشخص لا تملك أية معلومات عنه؟ من خلال فهم جمهورك المستخدم واحتياجاته ستتمكن من كتابة نصوص مصغرة مفيدة وذات صلة وتحقق للمستخدم أهدافه. يمكنك إجراء مقابلات مع المستخدمين، أو إجراء اختبارات قابلية الاستخدام (Usability Test) لفهم الطريقة التي يتفاعلون بها مع نصوص الواجهة. من ذلك ستعرف المواضع التي احتاج فيها المستخدمون إلى توجيه أو توضيح إضافي للمطلوب منهم والعمل على صياغة نصوص مصغّرة أفضل.

ذات صلة: 9 خطوات لإجراء أبحاث تجربة مستخدم ناجحة

 

6- التوافق مع العلامة التجارية (Branding)

 

أثناء كل ذلك ومع حرصك على تلبية احتياجات المستخدم، لا تغفل شخصية العلامة التجارية وأهداف المنتج الرقمي. بل يجب أن تعزّز النصوص المصغّرة هوية العلامة التجارية وتتوافق مع أهداف المشروع الرقمي لكي يمكن للمنتج التميّز عن المنافسين والمساهمة في زيادة أرباح الشركة.

 

الأسئلة الشائعة حول النصوص المصغّرة في المنتجات الرقمية

 

كيف تحسّن النصوص المصغّرة تجربة المستخدم؟

 

تساعد النصوص المصغّرة المستخدم على فهم الإجراء المطلوب اتخاذه، وتوضّح له كيفية التنقّل بسهولة داخل المنتج، وهذا يؤدي إلى تقليل الارتباك ومنع الأخطاء مما ينعكس على نجاح المستخدم في التفاعل مع المنتج.

 

ما هي بعض الأخطاء الشائعة التي ينبغي أن يتجنّبها كاتب تجربة المستخدم أثناء كتابة النصوص المصغّرة؟ 

 

عند كتابة النصوص المصغّرة يراعي كاتب تجربة المستخدم الابتعاد عن اللغة المعقدة غير الواضحة، وأن لا يستخدم نصوص طويلة يُمكن حذف معظمها دون أن تؤثر في المعنى. إجمالاً ينبغي لكاتب تجربة المستخدم حذف الكلمات والجُمل والنصوص العامة الزائدة التي لا تضيف أي قيمة للمستخدم.

 

كيف تساعد النصوص المصغّرة المستخدمين داخل المنتج؟

 

تهدف النصوص إلى المصغّرة في الأساس إلى إرشاد المستخدمين أثناء تفاعلهم مع المنتج. تُستخدم النصوص المصغّرة لشرح وظيفة زر معين، أو توجيه المستخدم بشأن كيفية ملء نموذج ما، كما تقدّم مساعدة كبيرة للمستخدم في حال وقوع الأخطاء غير المقصودة وتعينه على إصلاح تلك الأخطاء ومتابعة رحلته داخل المنتج.

 

تمّت ترجمة المقال – بتصرّف – من المصدر الأصلي.

نمّي مهاراتك وطوّر مسارك المهني بدورات مقدمّة من خبراء

الدورة التأسيسية في كتابة تجربة المستخدم

ابدأ في تعلّم أساسيات كتابة تجربة المستخدم، وتأهل لتصبح كاتب تجربة مستخدم في سوق العمل.

الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم

احترف كتابة تجربة المستخدم وتصميم المحتوى، وانضم إلى نخبة من المميزين في سوق العمل.