الدليل الشامل لأساسيات استراتيجية المحتوى (Content Strategy)

محتويات

الدليل الشامل لأساسيات استراتيجية المحتوى “Content strategy”

مرحبًا بكم في دليلنا الشامل الجديد حيث نستكشف مفهوم استراتيجية المحتوى (Content Strategy) بشكل أساسي وشيق. قد تكون هذه المواضيع مألوفة للبعض، ولكن في بعض الأحيان يكون من الجيد العودة إلى الأساسيات وتوضيح مفاهيمنا ببساطة. إنها اللحظة المثلى لذلك، سنعرِّفكم في هذا الدليل عن ماهية استراتيجية المحتوى بالضبط من خلال وضع خبرتنا في المجال بين أيديكم.

بدايةً وقبل كل شيء سنشارككم تعريفنا الشخصي لهذا المفهوم. سواء كنتم من ذوي الخبرة الواسعة في هذا المجال أم لم تسمعوا به من قبل، فإن هذا المقال المُفصل يمكن أن يكون دليلكم لاكتشاف جديد أو تحفيز لشيء تعرفونه وتريدون تطويره.

دعونا الآن نبدأ ونتعرف على أُسس وأهمية استراتيجية المحتوى بكل مُفصل ولكن بأسلوب بسيط جداً.

📌 مفهوم استراتيجية المحتوى (Content Strategy)

 

? مفهوم استراتيجية المحتوى (Content Strategy)
? مفهوم استراتيجية المحتوى (Content Strategy)

بحسب كتاب “Content Strategy for the Web” لكريستينا هالفورسون. يمكن القول بأن الاستراتيجية هي تخطيط لإنشاء وتقديم وإدارة محتوى مفيد وسهل الاستخدام.

المفهوم الرئيسي هنا ليس مجرد التفكير بإنشاء المحتوى فقط؛ لكن من المفترض التركيز على سبب إنشائه والطريقة التي سنتبعها.

باختصار:

  • لماذا ننشئ هذا المحتوى؟
  • كيفية إنشاء هذا المحتوى؟

إن لم تضع هذين السؤالين نصب عينيك؛ فإنك بذلك تمشي في طريق مجهولة بأسلوب عشوائي ولا تملك استراتيجية واضحة لإكمال الطريق.

هنا تبرز أهمية وجود خطة واستراتيجية وراء جميع الجوانب المتعلقة بالمحتوى، سواء كان ذلك في مجال التسويق أو التعليم أو أي مجال آخر يتعلق بالمحتوى. يتعين على المحتوى أن يكون مفيدًا وسهل الاستخدام للجمهور المستهدف، وهذا يتطلب التخطيط والتوجيه للحصول على الاستدامة.

الخطوات الصحيحة أفضل لـ بناء استراتيجية المحتوى

 

التعقيد لا يعني استراتيجية جيدة، نعم لا ننكر أن الأمر ينطوي على بعض التحديات ولكن ليس بالضرورة أن وضع استراتيجية واضحة معقداً أو صعباً.

هنا نقتبس عن كتاب “Good Strategy/Bad Strategy” لـمؤلفه “ريتشارد رومليت”

الذي يقول أن الاستراتيجية الجيدة هي:

“مجموعة من الإجراءات الموثوقة والمتماسكة والمتركزة للتغلب على أكبر العقبات في تحقيق هدف معين.”

بناء على ما ذكرناه سابقاً، ندرك بأنه يمكن إعداد استراتيجية محتوى جيدة عن طريق جمع البيانات والتحليلات والمعلومات اللازمة لاتخاذ قرارات صحيحة حول الخطوات الواجب استخدامها أو الخطوات الواجب تجنبها في الاستراتيجية. ببساطة، تأتي الاستراتيجية الصحيحة من خلال القرارات المدروسة لتحقيق أهداف محددة بكل فاعلية وليس عن طريق التعقيد.

استراتيجية المحتوى لتحقيق التوازن بين العملاء والعلامة التجارية

 

استراتيجية المحتوى لتحقيق التوازن بين العملاء والعلامة التجارية
استراتيجية المحتوى لتحقيق التوازن بين العملاء والعلامة التجارية

ترتكز الفكرة الأساسية للاستراتيجية من خلال تحقيق التوازن بين احتياجات ورغبات المستخدمين وما تقدّمه العلامة التجارية. تتمحور العملية بأكملها على إيجاد النقاط المشتركة بين الطرفين؛ هكذا وبعد إيجاد العامل المشترك بين الاثنين نكون حققنا الهدف بأقل جهد.

بمعنى آخر، إذا نجحت في تحقيق التوازن بين ما يبحث عنه مستخدموك وما تقدمه منتجات أو خدمات “المشكلة والحل”، فإنك ستحظى بأداء محتوى أكثر فعالية وستكون قادرًا على تحقيق أهدافك بأقل مجهود. هذا يعني أنك تحقق عوائد مالية للعلامة التجارية والرضا للمستخدمين على حد سواء.

استراتيجية المحتوى (Content Strategy) اكثر من كلام على الورق

 

الاستراتيجية ليست مجرد كتابة مستند ليترك جانبًا بعد ذلك. بالرغم من أهمية وجود وثائق وملفات تفصيلية للاستراتيجية، إلا أن العمل عليها يجب القيام به بشكل يومي، أو على الأقل أثناء العمل على المشروع.

إذا كان لديك مستند استراتيجي للمحتوى فقط دون تنفيذ الخطط والتنفيذ العملي، فـفعلياً لن تحصل على شيء. حيث تعتبر كمنهج وجزءًا لا يتجزأ من العمل اليومي، من خلال مشاركته ومناقشته مع أعضاء الفريق. لتحويل جميع المعلومات والبيانات إلى أدوات وقوالب وآلية عمل ضمن الشركة.

ببساطة، الاستراتيجية ليست مستندًا وحسب، بل هي نهج متكامل يحتاج إلى تنفيذ وتفاعل مستمر لضمان تحقيق أهداف المحتوى بنجاح.

الالتزام عنوان الاستراتيجية الناجحة

 

تنفيذ وتحقيق النجاح يتطلب وقت طويل، هنا يمكننا توضيح أن استراتيجية المحتوى ليست قابلة للتنفيذ خلال أسابيع أو اشهر قليلة، بل يمكن التخطيط لها خلال هذه الفترة. هنا نتكلم بالأساس عن عمل بعيد المدى يتجاوز السنتان ويصل إلى الخمس سنوات، لأنها بكل بساطة وضعت لتحقيق الأهداف الكبيرة مع استمرارية نجاح هذه الأهداف.

اختصارًا لما سبق، من المفترض اعتبار استراتيجية المحتوى كسباق ماراثوني، حيث يتعين الالتزام والجدّية لفترة طويلة من أجل تحقيق النجاح وتحقيق التأثير المطلوب.

استراتيجية المحتوى متطورة ومتبدلة باستمرار

 

مثلما ذكرنا فأن الاستراتيجية ليست شيء نصنعه أو نكتبه ونلقيه جانبًا، لكنها عملية تتطور مع الزمن وتتغير. يمكن اعتبارها كـرحلة، حيث تبدأ بفكرة عن وجهتك المستقبلية وتتحرك نحوها بخطى واضحة. ومع ذلك، يمكن أن تغير مسارك أو حتى نقطة النهاية بناءً على الأمور التي تتعلمها أثناء التنفيذ.

لذا، يمكننا القول أن نجاحها مرتبط بالمرونة وقابلية التكيف. يمكن أن تتغير استراتيجيتك بناءً على التحولات في السوق أو تغير احتياجات الجمهور أو تجارب سابقة لتحقيق الأفضل. فأنت لست ملزم بالثبات، بل تكون بالتحسين والتطوير على مر الزمن.

📂 عناصر استراتيجية المحتوى

 

بناء على “Content Strategy Quad” من كتاب “Content Strategy for the Web”، الذي يوضح بشكل بسيط 4 عناصر رئيسية، وهي:

المحتوى (Content):

  • المضمون (Substance): يتعلق بأنواع المحتوى التي ستنشئها والرسائل التي سينقلها المحتوى.
  • المواضيع (Topics): تحديد المواضيع أو الأفكار التي سيتناولها المحتوى.
  • أنواع المحتوى (Content types): تحديد أنواع المحتوى مثل مقالات، صور، فيديوهات، إلخ.
  • المصدر (Source): مصدر المحتوى وكيفية الحصول عليه.

الهيكل (Structure):

  • هيكل المعلومات (Information architecture): كيفية تنظيم المحتوى بطريقة منطقية ومناسبة.
  • نمذجة المحتوى (Content modeling): تصميم كيفية تنظيم وترتيب المحتوى.

الأشخاص (People):

  • سير العمل (Workflow): كيفية العمل على إنشاء المحتوى وتنظيم العمليات.
  • الأشخاص والأدوار (People and roles): انتقاء فريق العمل وتسليمهم المسؤوليات لإنشاء وإدارة المحتوى.
  • أدوات /أو منصات (Tools and/or platforms): الأدوات التكنولوجية والمنصات التي ستستخدمها لإدارة ونشر المحتوى.
  • العمليات (Processes): العمليات والخطوات التي ستتبعها لإنتاج ونشر المحتوى.

الأحكام (Governance):

  • السياسات (Policies): القواعد والسياسات التي تحكم إنشاء واستخدام المحتوى.
  • مبادئ (Principles): المبادئ التوجيهية التي توجه صنع القرار والتوجيهات.

هذا النموذج البسيط يوضح كيف تتعامل استراتيجية المحتوى مع جميع الجوانب المختلفة التي تشملها عملية إنشاء وإدارة المحتوى على الإنترنت. فهي ليست مجرد تفكير في نوع المحتوى بل تشمل أيضًا كيفية تنظيمه وكيفية تشغيل العمليات ومراقبته وتحكيمه.

⭐️ نموذج استراتيجية المحتوى الناجحة

 

نموذج استراتيجية المحتوى الناجحة
نموذج استراتيجية المحتوى الناجحة

هنا نقدّم لك نظرة عامة وموجزة عن العملية الصحيحة لإعداد استراتيجية المحتوى، ونقدّم نموذجًا بسيطًا يساعدك خلال العمل:

الاكتشاف (Discover):

  • نقطة الانطلاق (Departure point): يتضمن البحث عن معلومات حالية حول حالة المحتوى والتحليلات المتعلقة بالمستخدمين والعلامة التجارية والمنافسين. تهدف هذا الخطوة إلى فهم الوضع الحالي وتحديد التحديات والفرص الكبيرة التي تحتاج إلى معالجتها.
  • الوجهة (Destination): تحديد الرؤية الاستراتيجية والهدف النهائي الذي تعمل عليه.

التخطيط (Plan):

  • البوصلة (Compass): تحديد القيم والمبادئ التوجيهية التي ستساعدك في اتخاذ القرارات وتوجيه استراتيجيتك.
  • نقاط الرصد (Waypoints): تحديد الأهداف الفرعية التي تحتاج إلى تحقيقها على طول الطريق نحو الهدف النهائي.

التنفيذ (Move):

  • التوجيهات (Directions): تحديد مجموعة من الإجراءات التي تجعلك تقترب من الأهداف الفرعية على الطريق نحو هدفك.
  • التعلم (Learning): كيفية جمع البيانات وتحليلها واستخدام الأفكار المستمدة منها لتعديل وتحسين استراتيجيتك وخطتك.

هذا النموذج مستوحى من كتاب ريتشارد روميلت الذي ذكرناه سابقاً في مقالنا. ويُظهر أن إعداد استراتيجية المحتوى ليس مجرد وضع كلام ضمن ملف، بل هي عملية دائمة وديناميكية تستند إلى الاكتشاف والتخطيط والتنفيذ المستمر.

👩‍💻 مسؤوليات مختصي استراتيجية المحتوى (Content Strategy)

 

مسؤوليات مختصي استراتيجية المحتوى "Content strategy"
مسؤوليات مختصي استراتيجية المحتوى “Content strategy”

تنطوي الاستراتيجة على عدة مهام، تختلف وتتغير حسب طبيعة المشروع وطبيعة خطوات الاستراتيجية، مع ذلك يمكننا تلخيص المسؤوليات على النحو التالي:

– تحديد رسائل العلامة التجارية الرئيسية:

تعني تحديد الأفكار الرئيسية التي تريد أن تعبر عنها عند إنشاء المحتوى.

– إنشاء وتوجيه المحتوى ليكون ذو فائدة:

يعني وضع خطة لكيفية تقديم القيمة والفائدة من خلال المحتوى.

– ترتيب العمل وإدارته وتوجيهه:

تشمل ترتيب الأمور وتنظيمها وإدارة العمليات لضمان جودة المحتوى وفعاليته.

– إنشاء دليل أسلوب كتابة المحتوى:

يشمل توثيق طريقة كتابة المحتوى اعتمادً على النبرة والصوت وقواعد الكتابة وقواعد إمكانية الوصول. وهذا ما وفرناه لكم مجاناً باللغة العربية ليكون دليل لعملكم الخاص أو لعلامتكم التجارية. يمكنكم الحصول عليه من هنا.

– التخطيط والتطوير والتحديث:

يعني تحديد ما يجب العمل به أولاً، والتخطيط له وإطلاق المحتوى، وترويجه، والاهتمام بتحديثه.

– توجيه زملائك وتكليفهم بمهام المحتوى:

يتضمن توجيه الزملاء وتخصيص مهام محددة لإنتاج المحتوى.

– إدارة مشاريع المحتوى:

يشمل التخطيط والتنظيم لضمان تقدّم المشاريع بنجاح.

– دراسة السوق:

يعني معرفة احتياجات العملاء لتقديم محتوى يلبي تلك الاحتياجات.

– إجراء الأبحاث والاختبارات:

يشمل دراسة تفاعل المستخدمين مع المحتوى واختبار فعاليته.

– إنشاء الشخصيات المستهدفة:

يعني تحليل وتوصيف الجماهير المستهدفة لتكون هدفًا لإنشاء المحتوى.

– تقسيم المحتوى على مراحل ضمن رحلة المستخدم:

يتضمن التخطيط لكيفية تقديم المحتوى على مراحل مختلفة من تجربة المستخدم.

– إجراء تدقيق للمحتوى والاحتفاظ بمخزون مفصل ومحدّث بانتظام:

يتضمن فحص وتقييم المحتوى والحفاظ على سجل مفصل له.

– تحليل المنافسين:

يعني دراسة وفهم ما يفعله منافسوك من خلال المحتوى.

– تحديد الفجوات وتحسين المحتوى:

يتضمن البحث عن فرص لتحسين المحتوى وسد الفجوات فيه.

– عملية التدوير:

يتضمن البحث عن طرق لإعادة استخدام المحتوى بشكل فعال.

– بنية المعلومات:

يتضمن تنظيم كيفية ترتيب وتصنيف المحتوى بشكل منطقي.

– تحسين المحتوى وفقًا لأفضل ممارسات البحث على الإنترنت وإجراء بحث عن الكلمات الرئيسية:

يشمل تحسين المحتوى ليتناسب مع متطلبات محركات البحث واختيار كلمات مفتاحية مناسبة.

– إنشاء وإدارة جداول للنشر:

يتضمن جدولة وإدارة الجداول الزمنية لإنتاج ونشر المحتوى.

– النشر على أنظمة إدارة المحتوى:

يشمل نشر المحتوى على الأنظمة المخصصة لإدارته.

– تحليل اداء المحتوى:

يتضمن استخدام أدوات تحليل لفهم أداء المحتوى وتحقيق الأهداف المحددة بعد نشره.

هذه النقاط تظهر الأنشطة المتعددة التي يقوم بها مختصو استراتيجية المحتوى لضمان تنفيذ استراتيجية المحتوى بنجاح وتحقيق الأهداف المرجوة.

👀 الاختلاف بين استراتيجية المحتوى وتصميم المحتوى

 

الاختلاف بين استراتيجية المحتوى وتصميم المحتوى
الاختلاف بين استراتيجية المحتوى وتصميم المحتوى

هناك بعض الاختلافات بين استراتيجية المحتوى وتصميم المحتوى، لنتابع معاً لنتعرّف عليها

 

تصميم المحتوى (Content Design)

استراتيجية المحتوى (Content Strategy)

لتلبية احتياجات محددة للمستخدمين. وضع خطة ورؤية شاملة لإدارة وإنشاء وتحديث المحتوى.
إنشاء الكثير من المحتوى بناءً على تلك الاحتياجات. قد لا تكون مسؤولة عن إنشاء المحتوى بشكل مباشر.
يتعامل مع منتجات أو خدمات أو قطع مستقلة من المحتوى. تشمل جميع أنواع المحتوى على جميع القنوات.
يعتمد على نموذج متكرر يلبي احتياجات ومتطلبات المستخدمين على الفور. تتمحور حول التخطيط على المدى البعيد.

ببساطة، استراتيجية المحتوى تركز على التخطيط والرؤية الشاملة لإدارة وإنشاء المحتوى على المدى الطويل، بينما تصميم المحتوى يركز على إنشاء محتوى محدد يلبي احتياجات مستخدمين معينين بشكل فعّال وبناءً على التغييرات الفورية والتحسين المستمر.

✨ الأهداف المختلفة بين استراتيجية المحتوى وتصميم المحتوى

 

الأهداف المختلفة بين استراتيجية المحتوى وتصميم المحتوى
الأهداف المختلفة بين استراتيجية المحتوى وتصميم المحتوى

استراتيجية المحتوى (Content Strategy):

 

الهدف هنا هو إحضار المحتوى المناسب للشخص المناسب في المكان المناسب وفي الزمان المناسب لتحقيق أهداف العلامة التجارية. حيث تركز على تلبية أهداف المشروع من خلال توجيه المحتوى بشكل استراتيجي لتحقيق أهداف الأعمال.

تصميم المحتوى (Content Design):

 

الهدف هنا هو إنشاء محتوى يحل مشكلات المستخدم. يركز على فهم احتياجات المستخدمين وإنشاء محتوى يلبي تلك الاحتياجات بشكل فعّال.

بشكل عام، استراتيجية المحتوى تتعلق بتحقيق أهداف المشروع الرقمي من خلال توجيه المحتوى بشكل استراتيجي، بينما تصميم المحتوى يتعلق بإنشاء محتوى مفيد وملائم يلبي احتياجات ومشكلات المستخدمين.

في الختام، يُمكن القول إن استراتيجية المحتوى هي أساس نجاح أي جهود تسويقية أو تواجد على الإنترنت. حيث تلعب دورًا رئيسياً في بناء العلاقة مع الجمهور، وتعزيز الهوية الرقمية، وزيادة التفاعل مع المحتوى. لضمان نجاح استراتيجيتك، كن مرنًا وتابع تحليل البيانات، متعلمًا من النتائج ومستمرًا في تحسين أدائك.

استراتيجية المحتوى تحتاج إلى التوازن بين الجودة والكمية، وبين الإبداع والتحليل. استمر في تطوير مهاراتك ومعرفتك بصناعة المحتوى، وواكب التغيرات في سلوك الجمهور والتكنولوجيا.

لذا، قبل أن تنطلق في رحلة استراتيجية المحتوى، تأكد من تحديد أهدافك بعناية، والبدء بالبحث والتحليل، وضمان أن محتواك يقدم قيمة حقيقية لجمهورك المستهدف. اتبع العمليات والأدوات اللازمة لتنفيذ استراتيجيتك بفعالية وقياس وتحليل النتائج باستمرار. بذلك، ستكون على الطريق الصحيح نحو بناء حضور رقمي قوي وجذاب.

لتحصل على أقصى استفادة وتتمكن من تصميم المحتوى بشكل احترافي مكتسباً مهارات عالية تخولك الدخول إلى سوق العمل يمكنك حجز مقعدك الآن في دوراتنا، في انتظارك في دفعتنا القادمة ✅ .

 

ترجمة وبتصرف من المصدر:

 

 content strategy

نمّي مهاراتك وطوّر مسارك المهني بدورات مقدمّة من خبراء

الدورة التأسيسية في كتابة تجربة المستخدم

ابدأ في تعلّم أساسيات كتابة تجربة المستخدم، وتأهل لتصبح كاتب تجربة مستخدم في سوق العمل.

الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم

احترف كتابة تجربة المستخدم وتصميم المحتوى، وانضم إلى نخبة من المميزين في سوق العمل.