تكلفة إهمال كتابة تجربة المستخدم في مشروعك

لو أنني حصلتُ على دولار في كل مرة نظر لي أحدهم باستغراب عندما أخبرته أنني أحضر دورة في مجال كتابة تجربة المستخدم (UX Writing) لأصبحتُ مليونير الآن.
يرجع ذلك إلى اعتقاد البعض أن مجال كتابة تجربة المستخدم غير مهم على الإطلاق، وليست هناك حاجة لأن نعتبره مجالاً مختصاً بذاته. حسناً، في هذا المقال سنوضح مدى أهمية هذا المجال والتخصّص في أي منتج رقمي.

أكثر من مجرد كتابة نصوص ✍️.

 

مجال كتابة تجربة المستخدم لا يقتصر على مجرد الكتابة بحد ذاتها. ليست الكتابة سوى جزء واحد فقط من هذا المجال الضخم. هل صادفت مرة أن زرت موقع ما أو تطبيق على هاتفك وأردت الضغط على إشعار معين لكنك لم تفهم ما الذي يُفترض بك أن تفعله وما هو وظيفة هذا الإشعار والغرض منه؟ هذا ما يسمّى بتجربة سيئة في كتابة تجربة المستخدم. الكلمات المكتوبة في الإشعار لم تخبرك بوضوح ما الذي ينبغي عليك فعله وبالتالي أنت كمستخدم شعرت ببعض الانزعاج والتشتيت. كالمثال الموضح في الصورة في الأسفل:

نموذج سيء في الكتابة لتجربة المستخدم
إشعار من تطبيق متجر إلكتروني، بالتأكيد تبادر إلى ذهنك معنى مختلف، أليس كذلك؟


ليس من السهل أبداً على المصممين والمطورين إنشاء منتج رقمي يلبّي احتياجات المستخدم ويحقق له تجربة فريدة ورائعة، الأمر يتطلب المزيد من العمل مثل اختيار الكلمات بدقة، وإجراء الأبحاث على المستخدمين (User Research) ثم بعد ذلك تأتي مرحلة الاختبارات (A/B Testing)، وتحديد النبرة والصوت (Voice & Tone).. وغيرها الكثير، ومن هنا بالتحديد ظهرت لنا أهمية مجال كتابة تجربة المستخدم.


تعامل مع مستخدم منتجك على أنه طفل.


عندما يتعلّق الأمر بمنتج ما، ضع في اعتبارك أن مستخدمي هذا المنتج هم أشخاص عاديون من بينهم كبار السن الذين ليست لديهم خبرة في التعامل مع التكنولوجيا الحديثة كما هو الحال معك، لذا ينبغي عليك ككاتب تجربة المستخدم (UX Writer) أن توضح بدقة متناهية كل صغيرة وكبيرة في منتجك لتوفر للمستخدم تجربة جيدة.
ولا تعتمد على خبرتك وتظن أن لا داعي لتوضيح زر ما مثلاً لأنك تراه بديهي وتعتقد أن الجميع يعرفه. الأمر أشبه كما لو أنك تتعامل مع طفل في الخامسة من عمره، لا يمكنك أن تتعامل معه بخبرتك وعقليتك أنت. لا بد أن توضح له الأشياء بالتفصيل.


لماذا ينبغي عليك كصاحب عمل/شركة الاهتمام بكتابة تجربة المستخدم في منتجك؟


إذا لم يحقق/يوفر منتجك تجربة جيدة للمستخدم، وإذا جرّب المستخدم منتجك أو موقعك ثم توقف في منتصف رحلته لأنه صادف زر ما أو كلمة لم يفهم معناها ولم يعرف ما المطلوب منه، بالتأكيد لن يضيع وقته في منتج لا يلبّي احتياجاته وسيرحل دون أن يعود إليك مجدداً.
كم مرة قمت بتنزيل تطبيق ما على هاتفك ثم حذفته بعدها بدقائق لأنك لم تستطع التعامل معه بشكل سلس؟ أو ربما أردت شراء شيء من على الإنترنت وذهبت لقسم الدفع لإتمام عملية الشراء ثم توقفت، وأصابك التشتت لأن التعليمات في القسم غير واضحة وتواجه صعوبة في فهمها.


كتابة تجربة المستخدم جزء من واجهة الاستخدام UI.


لذا، عليك أن ترافق المستخدم في رحلته داخل منتجك من البداية خطوة بخطوة حتى ينتهي منها وهو يشعر بالارتياح والرضى لأنه لم يواجه أية صعوبات أو مشاكل أثناء رحلته. ولتحقيق ذلك ينبغي عليك أن تبذل جهداً كبيرً جداً في معرفة الكلمات التي تناسب المستخدم، لأن كلمة واحدة فقط قد يكون لها تأثير كبير على منتجك سواء بالسلب أو الإيجاب. ولاكتشاف أي الكلمات أفضل فهنا يأتي دور كاتب تجربة المستخدم (UX Writer) في إجراء الأبحاث على المستخدمين، ومن ثم عمل اختبارات على الكلمات والجُمل المستخدمة لمعرفة أي الكلمات التي تناسب سلوك المستخدم ويتفاعل معها بطريقة ناجحة.

ومثال على ذلك صفحات الخطأ (Error Pages). لسبب ما قد تتعطل بعض الصفحات في موقعك أو منتجك وهذا طبيعي، لكن كيف تسير الأمور مع المستخدم في تلك اللحظة؟ وكيف تتصرف أنت ككاتب تجربة المستخدم حتى تساعد الزائر على التعامل مع هذا الخطأ؟

صفحة خطأ خاصة بموقع يوتيوب
صفحة خطأ في موقع يوتيوب

في هذا المثال تم الاعتذار عن الخطأ وتوضيح ما الذي ينبغي على الزائر فعله الآن ليواصل رحلته في الموقع/المنتج بنجاح. هذا يجعل المستخدم يشعر بالارتياح وأن الخطأ لم يحدث بسببه، وبالتالي سيتكون لديه انطباع جيد وتجربة جيدة عن المنتج مما يضمن لك استمراريته في استخدام منتجك.


في الختام.


تلخيص ما سبق: يمكن القول أن مجال كتابة تجربة المستخدم عامل أساسي/جوهري من عوامل نجاح أي منتج رقمي، ما يقارب من 5 مليون تطبيق وأكثر من 1.5 بليون موقع إليكتروني، بالتأكيد سيكون لدى كتّاب تجربة المستخدم المزيد من العمل والوظائف وسيزداد الطلب عليهم بشكل مستمر في السنوات القليلة القادمة.

يمكنك الانضمام للدورات التي نقدمها على المنصة، دورات تدريبية شاملة، نعتمد فيها على التطبيق والتنفيذ العملي، نبدأ معك من الصفر وحتى تصل إلى الاحتراف، لتؤهلك كل دورة لسوق العمل وتكون جاهزًا له في تخصّص كتابة تجربة المستخدم.

📧 احصل على أحدث الدروس والمقالات على بريدك

نعدك بعدم استخدام بريدك في الإعلانات أو مشاركته مع طرف ثالث.

شارك المعرفة

Share on linkedin
Share on twitter
Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

اقرأ أيضًا 👇

X
X
X