كيفية عمل أبحاث كتابة تجربة المستخدم UX Writing Research

عمل الأبحاث في أي مهمة قبل البدء فيها هي الدّليل المرجعي الأنسب لتنظيم عمليات التنفيذ، التطوير، وكذلك التحسين لكاتب تجربة المستخدم UX Writer. وليس هذا فحسب، بل هي مهمة لأنها أيضًا تُساعد باقي الفرق مثل المطوّرين/المبرمجين وكذلك مصممي واجهة الاستخدام على تقديم أفضل الحلول والتطويرات للمنتج/الخدمة، لينتج عن ذلك أفضل تجربة استخدام للتطبيق/الموقع/المنصة للمستخدم ويعود كل الجهد الذي بُذل في النهاية إلى تحقيق زيادة في أرباح الشركة، وتحقيق ولاء المستخدم بسبب تجربته المثالية في عملك التجاري. سنتناول اليوم كيفية عمل أبحاث كتابة تجربة المستخدم، فلنبدأ.

في مؤتمر Google I/O لعام 2017، تحدثّت المسؤولة عن كتابة تجربة المستخدم UX Writer في تطبيق Google Pay عن الأبحاث التي قاموا بها في قسم كتابة تجربة المستخدم على خدمتهم والعملاء الذين يستعملون الخدمة.
ونتج عن التعديلات التي اعتمدوها بناءً على أبحاثهم زيادة تفاعل بنسبة 12% بالضغط على زر “البدء” بدلًا من جملة “أضف بطاقة” وهذه النسبة بالطبع أثرّت في النهاية على زيادة أرباح الخدمة وانتشارها بين المستخدمين أيضًا.

 

 

 توضيح : هذه المرحلة للأبحاث الخاصة بكتابة تجربة المستخدم UX Writing Research تختلف عن مهام ووظيفة الباحث في تجربة المستخدم UX Research حتى لا تختلط الأمور عليك. ويمكنك استغلال وجود هذا المختص في مساعدتك في أي أمور متعلّقة بالأبحاث، حتى تكون النتائج محسنّة وحتّى تكونوا كذلك على خُطى واحدة في خدمة العلامة التجارية التي تعملون عليها سويًا، لذلك هناك جوانب من البحوث المتعلقة بتجربة المستخدم تتعلّق تحديدًا بالكتابة لتجربة المستخدم.

 

تتمثل مهمة كاتب تجربة المستخدم في التركيز على نتائج البحوث المتعلقة بـ:

  1. نوع المحادثات والتعليمات الخاصة بها.
  2. اللغة المستخدمة التي ستكون جذابة للمستخدم النهائي.

يجب على كتّاب تجربة المستخدم جمع المعلومات التي تسمح لهم باتخاذ قرارات سليمة وذات قيمة
بشأن تفاصيل أخرى مثل
:

1 – الصّوت Voice (صوت الكلمات والجمل التي سيقرأها المستخدم).

2النبرة Tone (نبرة الكلمات والجمل التي ستتردد في ذهن المستخدم فيما بعد).

3النّحو والصيغ الإملائية (التدقيق الإملائي وتصحيح الأخطاء).

4الأسلوب (اختيار أسلوب يناسب الجمهور المستهدف والفئة العمرية والجنس).

5اختيار الكلمات (اختيار كلمات بسيطة ومختصرة وواضحة ومحفّزة).

من السهل أن نتخيل كيف ستكون تلك الجوانب مختلفة اختلافًا كبيرًا بين تطبيق موبايل لـ تعليم الأطفال وتطبيق للقطاع المالي مثلًا، فإذا كان جمهورك المستهدَف يتعلق بالقطاع المالي (التمويل والاقتصاد)، فينبغي علينا أثناء عملية الأبحاث طرح هذه الأسئلة لنخرج منها بأفضل النتائج مثل:

1– ما هي المفردات والكلمات والمصطلحات المشابهة وذات الصلة بطبيعة المشروع؟

2– كيف ستكون اللّهجة المستخدمة مع هذه الفئة من الجمهور المستهدف، رسمية أم غير رسمية؟

هناك عدد لا يُحصى من الأمور التي نتعلّمها من بحثنا والتي ستؤثر في النهاية على كل قرار نتخذه بشأن نسخة منتجاتنا الرقمية.


هذه الصورة التي قمنا بتصميمها ستساعدك على الخروج بأفضل بحث ممكن في كتابة تجربة المستخدم وتحسينها باستمرار:

أسئلة الأبحاث في كتابة تجربة المستخدم UX Writing Research

 

 تلخيص ما سبق : اعتمادك في الأبحاث على التّصميم السابق والنقاط التي ذكرنها في الأعلى سيسهّل عليك تنفيذ مهامك بجودة فائقة، وسيساعدك مستقبلًا أنت وفريق المصممين وكذلك المطوّرين/المبرمجين على تحسين الموقع/التطبيق/المنصة بسهولة في قسم تجربة المستخدم بسبب البيانات والمعلومات التي تم تجميعها وتوثيقها بشكل منظّم يسهل الوصول إليه.

في المقالات القادمة سنكمل سلسلة تعلّم كتابة تجربة المستخدم سويًا، وإلى ذلك الحين لا تنسى مشاركتنا عبر التعليقات بأي أسئلة أو استفسارات لديك.

📧 احصل على أحدث الدروس والمقالات على بريدك

نعدك بعدم استخدام بريدك في الإعلانات أو مشاركته مع طرف ثالث.

شارك المعرفة

Share on linkedin
Share on twitter
Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

اقرأ أيضًا 👇

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X
X
X