ما هي تجربة المستخدم وطرق تحسينها

محتويات

تعتبر تجربة المستخدم بمعناها مجموعة من المشاعر والمواقف التي يعيشها المستخدم أثناء التعامل مع منتج أو خدمة رقمية. تشمل الجوانب العاطفية والنفسية والإجتماعية. تعتبر مهمة لأنها تؤثر على رضا المستخدم وولائه وثقته بك ومشاركته وتوصيته بما تقدّمه.

تعريف تجربة المستخدم وأهميتها والمجالات التي تغطيها

 

تجربة المستخدم ليست مفهوماً جديداً، فقد بدأت تظهر منذ ظهور أولى الأجهزة الحاسوبية في الخمسينيات من القرن الماضي. ومع تطور التكنولوجيا وانتشارها في مختلف مجالات الحياة، أصبحت مجالاً علمياً ومهنياً يشمل العديد من التخصصات والمهارات، مثل الهندسة والتصميم وعلم النفس والاجتماع والأعمال والتسويق والتعليم والصحة والفن والترفيه وغيرها .

الأهداف والمبادئ الأساسية لتجربة المستخدم

 

الهدف الأساسي من تجربة المستخدم هو تصميم منتجات وخدمات تلبي احتياجات وتوقعات ورغبات المستخدمين، وتوفر لهم قيمة ومعنى. لتحقيق هذا الهدف، يتبع مصممو تجربة المستخدم مجموعة من المبادئ والممارسات، مثل :

  • وضع المستخدم كمركز العملية ككل والتعرف على حاجاته ومشاكله وأهدافه وسياقاته “رحلته” ومعاييره التي تحدد توجهاته.
  • إجراء أبحاث واختبارات مستمرة لفهم سلوك وردود فعل وملاحظات المستخدمين، وتحليلها وتفسيرها وتطبيقها ضمن المشاريع الرقمية.
  • إنشاء نماذج أولية ونسخ تجريبية للمنتجات والخدمات، وتقييمها وتحسينها بناء على البيانات والملاحظات المطروحة أمامهم.
  • السعي لتحسين قابلية الاستخدام واتساق العملية التفاعلية والشخصية والانسجام والابتكار للمنتجات والخدمات.
  • التعاون والتواصل مع كامل فريق العمل، والمشاركة في تحديد الرؤية والأهداف والاستراتيجيات والمعايير لتجربة المستخدم.

العوامل المؤثرة على تجربة المستخدم

 

العوامل المؤثرة على تجربة المستخدم
العوامل المؤثرة على تجربة المستخدم

تجربة المستخدم تتأثر بعدة عوامل، منها:

  • حالة المستخدم: هي الخصائص والظروف الشخصية للمستخدم، مثل مستوى المعرفة والمهارات الشخصية والمزاج والتوقعات والحاجات والرغبات والقيم والثقافة والمعتقدات والمعايير والأهداف والمشاكل والحلول. حالة المستخدم تحدد كيف ينظر المستخدم إلى المنتج أو الخدمة، وكيف يتفاعل معها، وكيف يقيمها، وكيف يشعر بها.
  • النظام المستخدم: يحدد ما يمكن للمستخدم أن يفعله ويحققه وما هي الصعوبات والتحديات والفرص والمزايا التي يواجهها، وما هي الرسائل والقيم والمعاني التي ينقلها.
  • محيط الاستخدام: وهو السياق الخارجي الذي يحيط بالمستخدم وطريقة عمله، والذي يشمل العوامل المحيطة به بكافة أشكالها. محيط الاستخدام يؤثر على كيفية وصول المستخدم إلى هدفه، وكيفية استخدامه، وكيفية تأثيره على تعامله مع المنتج الرقمي والمحيط، وكيفية تأثره به.

باختصار، هي مجال متعدد التخصصات والمتغيرات ويصعب تحديدها أو قياسها بدقة. لكن يمكن تحسينها باتباع بعض المبادئ والممارسات الجيدة

طرق قياس وتحسين تجربة المستخدم

 

العوامل المؤثرة على تجربة المستخدم
العوامل المؤثرة على تجربة المستخدم

لقياس وتحسين تجربة المستخدم، علينا اتباع ثلاث خطوات رئيسية:

  • البحث عن المستخدمين: عملية جمع المعلومات عن المستخدمين وسلوكهم وحاجاتهم ومشاكلهم وأهدافهم ورضاهم. يمكن إجراء البحث عن المستخدمين باستخدام طرق مختلفة، مثل المقابلات والاستبيانات والاختبارات والملاحظات. الهدف من البحث عن المستخدمين هو فهم ما يريده ويحتاجه ويفضله المستخدم، وما هي التحديات والفرص التي يواجهها.
  • تحليل البيانات: عملية تنظيم وتصنيف وتفسير وتقييم البيانات التي تم جمعها من البحث عن المستخدمين. يمكن تحليل البيانات باستخدام أدوات وتقنيات مختلفة، مثل الإحصاءات والمخططات والتقارير. الهدف من تحليل البيانات استخلاص النتائج والرؤى والتوصيات التي تساعد على تحسين تجربة المستخدم.
  • تصميم واختبار الحلول: عملية إنشاء وتقديم وتقييم وتحسين الحلول التي تهدف إلى تلبية احتياجات وتوقعات ورغبات المستخدمين. يمكن تصميم واختبار الحلول باستخدام طرق مختلفة، مثل النماذج الأولية والإختبار. الهدف منها هو تقديم منتج أو خدمة توفر قيمة للمستخدم.

نتيجة لما سبق، نستذكر معكم النصائح لتطبيق تجربة المستخدم في مشاريعكم المختلفة:

  • احرصوا على معرفة جمهوركم المستهدف واحتياجاتهم ومشاكلهم وأهدافهم، واستخدموا طرق مختلفة لجمع وتحليل البيانات عنهم.
  • ابتكروا حلولاً تلبي توقعات ورغبات جمهوركم، واختبروها وحسنوها باستمرار، واستخدموا النماذج الأولية ونسخ تجريبية لتقييم فعالية وجودة حلولكم، مع تكرار العملية حتى تصلوا إلى المنتج أو الخدمة المثالية.
  • اهتموا بجميع جوانب تجربة المستخدم، فهي لا تقتصر فقط على سهولة الاستخدام وشكل التصميم.
  • تعاونوا وتواصلوا مع جميع أعضاء الفريق، وتشاركوا في تحديد الرؤية والأهداف والاستراتيجيات واستفيدوا من خبرات وآراء وملاحظات الآخرين.

في الختام، مشاريعنا الرقمية العربية بحاجة لوجود أصحاب خبرة في المجال، إذا كنتم ترغبون في معرفة المزيد عن تجربة المستخدم وطرق تحسينها، ما عليكم سوى حجز مقعدكم ضمن دورات منصتنا، لتكون بعدها جاهز لاستلام المشاريع الرقمية وتحقيق أهدافها بشكل سليم وصحيح.

نمّي مهاراتك وطوّر مسارك المهني بدورات مقدمّة من خبراء

الدورة التأسيسية في كتابة تجربة المستخدم

ابدأ في تعلّم أساسيات كتابة تجربة المستخدم، وتأهل لتصبح كاتب تجربة مستخدم في سوق العمل.

الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم

احترف كتابة تجربة المستخدم وتصميم المحتوى، وانضم إلى نخبة من المميزين في سوق العمل.