كيفية اختيار الكلمات الصحيحة في كتابة تجربة المستخدم

محتويات

هناك الكثير من التطبيقات عالية الجودة والجذابة، فكيف يمكنك التأكد من أن الناس سيتواصلون معك؟ الحل هو إنشاء استراتيجية محتوى. سنوضح لك كيفية استخدام الكلمات لتطوير صوت قوي للعلامة التجارية وتوحيد تجربة المستخدم الخاصة بك. سيتضمن الحديث دراسات حالة من كتاب Google UX، بالإضافة إلى مبادئ الكتابة التي يمكنك تطبيقها على منتجك الخاص.

 

“تعتبر الكتابة سهلة؛ كل ماعليك فعله هو اختيار الكلمات الصحيحة”

“مارك توين”

قبل كل شيء، يعتبر كتاب Google UX مرجع رائع لأي مصمم أو كاتب تجربة مستخدم، حتى أنه مفيد لأصحاب الشركات والمؤسسات التي تهتم بعلامتها التجارية.

مدخل إلى استراتيجية المحتوى:

 

مدخل إلى استراتيجية المحتوى
مدخل إلى استراتيجية المحتوى

تكمن قوة المحتوى بالاستهداف الصحيح للمستخدم من خلال اختيار الكلمات الصحيحة، فالتركيز على المستخدم يجعل صناعة المحتوى تصل إلى هدفها بسهولة.

بالبداية يمكننا تعريف صناعة المحتوى بإنها الشكل العام للكتابة وهي الطريقة الواضحة لإيصال فكرة المنتجات والخدمات. أما كتابة تجربة المستخدم هي اختصاص فرعي منها، تهدف إلى مساعدة المستخدمين لتحقيق أهدافهم من الرحلة الإلكترونية التي يقومون بها ضمن المواقع والتطبيقات.

لأجل ذلك نستخدم اللغة للوصول إلى ما نريده، وتوجيه المستخدم إلى ما يريده هو. حيث تعتبر صناعة المحتوى الطريقة المثالية لبناء الولاء والثقة بين العملاء والعلامة التجارية.

أهمية تعيين كاتب تجربة مستخدم مع مصمم تجربة المستخدم.

 

تأتي أهمية عمل المصمم جنباً إلى جنب مع الكاتب لبناء تسلسل هرمي لأي منتج رقمي. من ثم يبدآن بتوجيه المستخدم عبر رحلة إلكترونية يختبرونها بجميع مراحلها للوصول إلى الهوية الكاملة للعلامة التجارية وعرضها بشكل واضح أمام العملاء.

في غضون ذلك، دمج هوية العلامة التجارية مع أساسيات الكتابة يعتبر نقطة مميزة لأي تجربة يمر بها المستخدم.

بالإضافة إلى ذلك يؤكد أوسكار وايلد قائلاً:

“اختصر كلامك قدر الإمكان”.

أفضل الممارسات لكتابة تجربة مستخدم ناجحة.

 

كلما كانت طريقة الكتابة بسيطة ومفهومة، شَعر المستخدم بـ ارتياح أكبر اثناء رحلته الإلكترونية. لذا نقدم لك بعض التوصيات لكتابة ناجحة ومميزة:

  • الوضوح: الكلمة ليست مجرد كلمة في العالم الرقمي، بل هي إجراء يجب القيام به. لذا، استخدام اللغة البسيطة والمفهومة ضرورة وليست حاجة. بالمقابل يفضل الابتعاد عن المصطلحات التقنية الصعبة.

على سبيل المثال، عند وصف منتج أو خدمة إلكترونية، يجب التركيز على فائدة هذا المنتج للمستخدم وليس على المواصفات التي يمتلكها.

  • الاختصار: كل كلمة لها قيمة، والوصول إلى الهدف عن طريق كلمات أقل يؤدي إلى الحصول على مستخدم سعيد بالتجربة التي قدمتها له.

ببعض الأحيان يأتي التصميم ليكون داخله الكثير من الأماكن الفارغة، بالمقابل يشعر الكاتب بضرورة تعبئة جميع الأماكن وهذا خطأ. لذا، وجود الكاتب مع المصمم يوفر تجربة مثمرة لـ تصميم المحتوى بشكل جيد.

بالعادة يأتي التصميم ليترجم معنى الكلمات لتتوافق كلياً مع بعضها. نتيجة لذلك تجنب الحشو الغير مبرر. كما ذكرنا في مقال سابق عن كيفية قراءة الناس للمواقع؛ فإن الأشخاص يقرؤون فقط بعض العناصر وليس جميعها.

نعلم جيداً في عالم تصميم المحتوى أن الناس تقرأ أول سطرين وتجري بعدها مسح سريع لباقي المحتوى وتلتقط أعينهم ما يهمهم ويفيدهم فقط.

الأهم من ذلك كله، كتابة فحوى المحتوى في الأسطر الأولى، كما ينصح بكتابة المعلومات التي نريد أن يتلقاها القارئ ببداية المحتوى.

كـ مثال على ذلك: 

 

?لا تكتب: لقد ضغطت للتو على كلمة سر خاطئة.

 

? بل اكتب: كلمة السر خاطئة.

 

للتوضيح لا يستطيع الكاتب دائما الاختصار والإيجاز، لكن يمكنه وضع العناصر الأهم في البداية ومن بعدها ليكتب ما يشاء.

  • الإفادة: بعد الانتهاء من تقديم المعلومات للقارئ ووصوله إلى هدفه، يكون قد حان الوقت لدعوته لإتخاذ إجراء الشراء أو الطلب لتصل العلامة التجارية إلى هدفها.

 

من المهم إعطاء الكتابة اهمية كبيرة، والأهم توظيف هذه الكتابة بشكل صحيح من أجل المستخدم، لتواصل أفضل معهم. بالنهاية تعتبر الكتابة للناس شيئاً جميلاً يلبي رغباتهم؛ وهي ليست معقدة كما يظن البعض.

 

في حال الاعتناء بهذه المعايير الثلاثة تكون قد وصلت إلى جوهر الكتابة، ولكن لا تستخدم أي معيار على حساب الآخر. فلا يمكنك اختصار النص وجعله غير مفهوم. ولا تجعله مفهوم وواضح ومفيد وطويل جداً.

هنا تكمن المهارة العالية في استخدام واختيار الكلمات الصحيحة حيث يمكنك تعلم الأساسيات من خلال دوراتنا المقدمة ضمن منصة UX Writing بالعربية. احجز مكانك الآن ولا تتردد بالحصول على فرصة تدريب مكثفة للإنطلاق بعالم كتابة تجربة المستخدم، ونشر إبداعك.

 

أساسيات إنشاء العلامة التجارية.

 

بالتالي، الفهم الجيد للعلامة التجارية التي تعمل عليها أول خطوة لربط كلماتك مع هويتها لتقديم تجربة مستخدم ناجحة. لا يمكن لأي مشروع النجاح من غير كلمات قوية تلبي الغرض منها.

نتيجة لذلك، أي صفة تضعها لعلامتك التجارية ونقاط القوة والمميزات التي تملكها. ما هي إلا دليل وإرشادات لطريقة كتابة محتواك الخاص.

بعد وضع الأساسيات، تختار لعلامتك صوتها الذي يميزها والنبرة التي ستتحدث بها. يمكننا تشبيه الهوية التجارية لشخص لديه صوت ولكن ما يميزه نغمة صوته التي يمتلكها، وطريقة تعاطيه مع أي حدث يمر به وطريقة تعامله معه انفعالياً وعاطفياً.

 

أما من خلال الكتابة يمكنك تطبيق الصوت عن طريق الكتابة للمستخدمين بطرق مختلفة حسب الظروف المتغيرة. تتحدد الظروف المتغيرة حسب تفاعل الأشخاص معك ومع احاديثك وكلامك. وعلى هذا الأساس تحدد النمط المستحب لدى مستخدميك.

 

حدد كتابتك تبعاً لانفعالاتهم، عن طريق وضع نفسك مكان المستخدم:

  • ما هو هدف المستخدم.
  • ما شعورهم في هذه اللحظة.
  • كيف تريدهم أن يشعروا.

بعد تحديد الهدف الأساسي للكتابة، ومعرفة نبرة الصوت التي ستتحدث بها عليك عكس صورة الهوية التجارية بناء على عدة عوامل، أهمها:

  • الاستفادة من الفضول الذي يمتلكه المستخدم لحثه على التعرف إلى علامتك التجارية.
  • ايصال المعلومات بطريقة بسيطة وواضحة ومفيدة، لنقل المستخدم للمرحلة التي تليها.
  • بعد بقاء المستخدم فترة أطول معك، عليك تشكيل انطباعهم االإيجابي الأول.

في نفس السياق عند شعورك بالضياع وعدم معرفة اختيار الكلمات الصحيحة ضمن تجربة المستخدم التي تعمل عليها. وقتها عليك القيام بخطة بديلة مفيدة لك، خطوة تبني ثقتك بخطواتك المستقبلية القادمة. وهي:

 

اختبار A/B:

 

القيام باختبار قابلية الاستخدام يضعك على الطريق الصحيح، ويتيح لك اختيار كلمات يحبذها مستخدموك أكثر. التركيز الجيد على المستخدم والكتابة بلغة بسيطة ومفهومة، بعيدة عن المصطلحات بطريقة مختصرة. تجعل من مشروعك ناجحاً وقابلاً للاستخدام.

 

في الختام، أتمنى أن تكون تعرفت على أهمية اختيار الكلمات الصحيحة في كتابة تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي أسئلة أو تعليقات، فلا تتردد بإخبارنا بها. ولا تنسى الاشتراك بالنشرة البريدية ليصلك كل جديد. حتى ذلك الحين، كتابة تجربة مستخدم سعيدة! ☺️

ترجمة- وبتصرّف- من المصدر: UX Writing: How to do it like Google with this powerful checklist

 

نمّي مهاراتك وطوّر مسارك المهني بدورات مقدمّة من خبراء

الدورة التأسيسية في كتابة تجربة المستخدم

ابدأ في تعلّم أساسيات كتابة تجربة المستخدم، وتأهل لتصبح كاتب تجربة مستخدم في سوق العمل.

الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم

احترف كتابة تجربة المستخدم وتصميم المحتوى، وانضم إلى نخبة من المميزين في سوق العمل.