الكتابة والتصميم: هل نتخلى عن أحدهما مقابل الآخر؟

لقد نسينا أمر الكتابة. هذا التصميم يحتاج إلى كلمات يا رجل، الكثير من الكلمات. يجب أن ننتهي من الكتابة لكن كيف؟ بالتأكيد ستنتهي عملية الكتابة عاجلاً أو آجلاً لكن كخطوة أولى مهمة يجب أن تتقبّل حقيقة أنه يجب على شخص صما أن يقوم بمهام الكتابة.

يبدو أن بعض الفرق تبني عملياتها بأكملها حول إهمال كتابة تجربة المستخدم (UX Writing). إنهم يملؤون المخططات الهيكلية (wireframes) بالنصوص الوهمية/الافتراضية (lorem ipsum) وكذلك أزرار اتخاذ الإجراء (CTAs). حتى يصل الأمر في النهاية لأن يصبح التصميم غامض وغير مفهوم وأشبه بالألغاز الصعبة، وسيكون لديك عشرات الشاشات التي لم تنتهي بعد لأنك لم تكتب الكلمات والنصوص النهائية.

ينبغي العلم أن اختيار النصوص والكلمات التي تظهر في واجهة الاستخدام (UI) يجبرنا على تسمية المكوّنات وتوضيح الخيارات وشرحها للمستخدم، هذا جزء من عملية التصميم. ومع ذلك لا يأبه أحد لأهمية الكلمات وكتابة تجربة المستخدم.

 

الكتابة جزء من التصميم 🧐

 

تعدّ الكتابة واحدة من أقوى مواد التصميم المتاحة، فهي توضّح معاني معقدة وصعبة للغاية في مساحة تصميم محدودة. كما أنها لا تحتاج إلى وقت للتحميل والظهور ويسهل تحريكها والتعديل عليها، وأفضل ما في الكلمات هو أنك لست مضطراً لاختراع كلمات جديدة بل يكفي فقط استخدام الكلمات الموجودة بالفعل ووضعها في المكان المناسب.

الكتابة والتصميم: هل نتخلى عن أحدهما مقابل الآخر؟

 

أحياناً تُحذف بعض الكلمات باعتبارها مجرد تفاصيل يمكن أن نؤجل إضافتها لاحقاً بعدما ننتهي من عملية التصميم. وبرغم ذلك فالكلمات ركن أساسي من أركان تجربة المستخدم (UX) لتصميمك. افتح أي تطبيق/موقع/منتج تفضّله وتخيّل الواجهة بدون كلمات. ماذا سيتبقّى من الواجهة؟ لا شيء. حتى لو كان العنصر الذي تصمّمه يبدو أنه لا يحتوي على كلمات كثيرة أو تستحق الاهتمام، انظر بشكل أعمق وستجد الكلمات موجودة في كل مكان:

  • رسائل الخطأ (error messages)
  • شاشات التأكيد (confirmation screens)
  • مركز المساعدة داخل المنتج
  • أوصاف المنتجات والمميزات داخل التطبيق

وغيرها الكثير من الأماكن التي تحتاج إلى كلمات تدعمها وتوضحها. يمكننا القول أن التصميم يعتمد على الكلمات.

حتى لو كان تصميمك جميلاً وبسيطاً فيمكن للكتابة أن تدفعه خطوة أخرى للإمام، يمكن لها أن:

  • تعزز الطريقة التي تريد أن يرى من خلالها المستخدم تصميمك.
  • توضحّ الفلسفة التي يقوم عليها التصميم الخاص بك.
  • إرشاد المستخدمين وتوجيههم لتسهيل العمليات المعقدة.

يفترض بعض ممن يعملون في مجال تجربة المستخدم (UX) وجهة نظر مثل “التصميم الجيد لا يحتاج إلى تفسير” أو “إذا كان عليك استخدام الكلمات فقد فشلت”. وهذه وجهة نظر غير صحيحة لأن الكلمات جزء من التصميم وعامل أساسي من عوامل نجاحه.

توجد ثلاثة أنواع للكتابة قد تلجأ إليها لدعم عملية التصميم الخاصة بك:

 

1- نصوص الواجهة (Interface copy)

 

يُشار إليها أحياناً باسم نصوص واجهة المستخدم (UI Copy) أو النصوص المصغّرة (microcopy). وهي تلك النصوص التي تشكّل أساس الواجهة وبدونها لن يكون لها قيمة مثل:

  • حقول النماذج (form fields)
  • النصوص داخل الأزرار (buttons)
  • قوائم التنقل (navigation labels)

وغيرها من المكوّنات. تتكون هذه النصوص من كلمات منفصلة أو عبارات وجُمل قصيرة. وهذا النوع من النصوص لا يمكن حذفه وإلا ستفقد الواجهة معناها.

 

2- نصوص المنتج (Product copy)

 

صياغة نصوص المنتج جزء لا يتجزأ من وظيفة الموقع/التطبيق لكنها ليست بالضرورة جزءاً من واجهة الاستخدام. نصوص البريد الإلكتروني في عمليات التأهيل على سبيل المثال، أو وصف التحديثات الجديدة في التطبيق. تركّز هذه النصوص أكثر على مساعدة القارئ وتقديم الدعم له.

 

3- نصوص التسويق (Marketing copy)

 

تركّز هذه النصوص في المقام الأول على زيادة المبيعات والترويج للمنتج بهدف إقناع القارئ أو المستخدم بالشراء أو اتخاذ الإجراء المحدد.

اعتماداً على حجم وطبيعة منتجك، قد تجد تشابهاً كبيراً بين هذه الأنواع الثلاثة من النصوص.

 

الكتابة عملية صعبة ✍

 

لا يمكنك التخطيط/الاستعداد لرحلة صعبة إذا افترضت من البداية أنها ستكون سهلة. يعدّ قبول فكرة أن الكتابة عملية صعبة من البداية خطوة مهمة نحو جعلها أسهل.

تكمن صعوبة الكتابة في أنها شخصية. حتى لو كنت تكتب شيئاً لا تشعر به بشدّة، أو لا تتفق معه بشكل كامل. فهي لا تزال كتابتك. الكلمات التي تكتبها تحمل صداك.

الكتابة صعبة حتى على الكتّاب أنفسهم ومعظم الناس وخاصة المسؤولين وصنّاع القرار يعرفون هذه الحقيقة وبرغم ذلك لا يمنحون الكتّاب الوقت الكافي للكتابة ولا يقدمون معلومات كافية لمساعدتهم في اختيار الكلمات والنصوص المناسبة. بل إنهم يقلّلون من صعوبة مهمة الكتابة والوقت المطلوب لإنجازها. ولسوء الحظ بالنسبة لك كـ كاتب تجربة مستخدم (UX Writer) ولأي كاتب عموماً لا توجد وصفة سحرية لمساعدتك في إتمام عملية الكتابة. ولكن توجد طريقة فعّالة يمكنك اتباعها.

 

تخطيط سير عمل الكتابة هو الحل 👌

 

هذه الطريقة تتمثّل في تحديد سير عمل للكتابة يشمل جميع أنواع ومراحل العمليات والتقنيات والأدوات المختلفة. على سبيل المثال إذا كان لديك وصفة طعام وتريد إعداد وجبة عشاء فإن اتباع الوصفة هي العملية وإعداد العشاء هو سير العمل الذي يشمل مراحل واضحة تبدأ بتخطيط الوجبة ثم إعداد المكونات ثم خلطها انتهاءاً بطهي الوجبة. بالطبع يمكن أن تختلف الخطوات والنتائج اعتماداً على نوع الوجبة لكن يظل سير العمل كما هو.

نفس الأمر ينطبق على عملية الكتابة، بغض النظر عن طبيعة الكتابة التي تؤديها فهي تتبع في النهاية سير العمل التالي:

  • التحضير (للكتابة)
  • صياغة (الكلمات)
  • تعديل وتحرير (ما كتبته)
  • الانتهاء (من الكتابة)
الكتابة والتصميم: هل نتخلى عن أحدهما مقابل الآخر؟
لا يحتاج التخطيط لسير عمل الكتابة أن يكون طويلاً ويستغرق وقتاً

 

يعني تخطيط سير عمل الكتابة اختيار الأدوات والتقنيات والأشخاص وكذلك العمليات التي ستكون جزءاً من كل مرحلة في هذه المراحل الأربع. ينبغي أن تخطط سير عمل الكتابة الخاص بك. قد لا تعرف على الفور كل أداة وخطوة ستحتاجها لإتمام عملية الكتابة لكن معرفة بعض الأشياء والبدء بها ورسم خريطة مبدئية لاتباعها في إتمام الكتابة سيساعدك على معرفة الأجزاء والأدوات المفقودة.

وبالمناسبة لا يحتاج التخطيط لسير عمل الكتابة أن يكون طويلاً ويستغرق وقتاً، بل يمكنك جعل الأمر بسيطاً بإنشاء ورقة عمل رسمية ومنظمة، أو تسجيله في دفتر ملاحظاتك. أو ببساطة تدوين الخطوات في الجزء العلوي عندما تنشيء مستند جديد للكتابة. ما يهم هو أن يكون لديك تصوّر واضح لسير العمل من البداية للنهاية.

 

تستطيع أن تكتب نصوصاً جيدة ✅

 

في حال كنت متشككاً من قدرتك على الكتابة فدعني أخبرك أن الكتابة مجرد تفكير مضافاً إليه الكتابة. بمعنى إذا كنت تستطيع التفكير فأنت تستطيع الكتابة.

لديك بعض الأفكار في رأسك؟ إذاً اكتبها، واستمر في الكتابة حتى تنتهي من تفريغ كل الأفكار.

الكتابة أشبه بالتصميم أكثر مما تتخيّل. يمكن أن تكون العديد من المنهجيات التي يتبعها المرء في عمل تجربة المستخدم جزءاً من سير عمل الكتابة من ضمنها مقابلات مع صنّاع القرار، إجراء أبحاث المستخدم، تدقيق المحتوى والمزيد. الكتابة دائماً صعبة لكن يصبح الأمر أسهل بالتدريب والممارسة.

 

المراجع: ترجمة -وبتصرّف- للمقال Writing for Designers

اشترك في النشرة البريدية وستصلك هدايا 🎁 وخصومات حصرية وقوالب جاهزة مجانًا

شارك المعرفة

اقرأ أيضًا 👇

نمّي مهاراتك وطوّر مسارك المهني بدورات مقدمّة من خبراء

الدورة التأسيسية في كتابة تجربة المستخدم

ابدأ في تعلّم أساسيات كتابة تجربة المستخدم، وتأهل لتصبح كاتب تجربة مستخدم في سوق العمل.

الدورة العملية في تصميم الواجهات – UI (جـديـد)

تركز على تصميم UI، تهدف لتطوير وتحسين مهارات مصمّم الواجهات وتهيئته لسوق العمل بشكل احترافي.

الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم

احترف كتابة تجربة المستخدم وتصميم المحتوى، وانضم إلى نخبة من المميزين في سوق العمل.

دورة تخطيط وتنفيذ دراسة قابلية الاستخدام​ – Usability Study (جـديـد)

تركز الدورة على التخطيط لاختبار قابلية الاستخدام وتنفيذه وتحليل مخرجاته بشكل قابل للتطبيق والعمل عليه.