تجربتي في الدورة المتقدمة في كتابة تجربة المستخدم والحصول على وظيفة UX Writer

محتويات

أنا سنا من الأردن وهذه تجربتي في الدورة المتقدمة في كتابة تجربة المستخدم. وأحببتُ أن أشاركها معكم بعد أن تخرّجت بتقدير عام (امتياز) من المنصّة في الدورة والحصول على وظيفة.

بداية الرحلة.. فضول قادني إلى المجال 🤝

 

لقد كانت تجربتي في كتابة تجربة المستخدم (UX Writing) مليئة بالأحداث والمغامرات المهنية الرائعة وغير المتوقّعة. ففي البداية سجّلتُ في الدورة المتقدمة وأنا لا أعلم سوى أنّ لها علاقة بالكتابة فلاقت اهتمامي على الفور بسبب عملي ككاتبة محتوى ومترجمة.. وكان قراراً صائباً.

في بداياتي مع الدورة كنت أشعر بصعوبة في فهم هذا التخصّص الجديد كلياً بالنسبة لي والذي لم أسمع به من قبل. وكنت أسأل أ. محمود عبدربه (مُحاضر الدورة) الكثير من الأسئلة بعد كل جلسة. وكان يجيبني برحابة صدر على أبسط الأسئلة. حتى أصبحتُ أفهم وأستمتع في كتابة تجربة المستخدم. وأقوم بممارسة المهارات الجديدة المكتسبة من هذه المرحلة التعليمية من خلال الفروض والواجبات والاختبارات طوال فترة الدورة المتقدّمة تحت إشراف المُحاضر أ. محمود والمُشرفة على المشتركين في الدورة الزميلة م. مريم.

 

مطاردة الفرصة أفضل من انتظارها 👌

 

كان مُحاضر الدوْرة يرسل لنا دعوات لحضور العديد من الجلسات (Webinar) المتعلقة بكتابة تجربة المستخدم لمختلف الأشخاص حول العالم الذين لديهم خبرة في هذا المجال أيضًا لتعزيز مهاراتنا أكثر فأكثر. 

وفي أحد الأيام حضرت جلسة أون لاين من جلسات المنصّة (Webinar) لأحد أصدقاء (محاضر الدورة) والذي يمتلك خبرة كبيرة في هذا التخصّص. فتواصلت معه بعد انتهاء الجلسة لسؤاله عن بعض الأمور.. فقام بالرد عليّ والإجابة على أسئلتي بصدر رحب.

وبعد مرور عدة أسابيع، كان يبحث عن كاتب/ة تجربة المستخدم (UX Writer) للعمل معه على مشروع (متجر إلكتروني) ضخم في إحدى الدول العربية، فتواصل معي ليعرض عليّ الوظيفة، دون أن يعلم بأنني حينها مُتدربة في منصّة تعلّم كتابة تجربة المستخدم بالعربية ومشتركة في الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم، ثم وافقتُ على قبول الوظيفة وبدأتُ في العمل معه على هذا المشروع الكبير وكانت تجربة مميزة جداً حيث طبّقت فيها كل ما تعلّمته أثناء الدورة من مهارات وبذلك خطوتُ أولى خطواتي في الاستفادة من الدورة والعمل ككاتبة تجربة المستخدم بشكل رسمي.

ذات صلة: لهذه الأسباب أنت بحاجة إلى كاتب تجربة مستخدم في فريق تصميم المنتجات

 

وتوالت بعدها الفُرص 🎯

 

ولم تكن هذه سوى البداية.. فبعد تخرّجي رسمياً من الدورة المتقدمة فوجئت بزميل لي من نفس الدفعة التي حضرتها في الدورة وتخرّجنا سوياّ يتواصل معي للقيام بوظيفة تعريب وترجمة (localization) موقع إلكتروني. وكذلك العمل على تدقيق الموقع وتحسين تجربة المستخدم (UX). وجعلها أسهل للمستخدمين من خلال إجراء تعديلات وتحسينات كاملة على كتابة تجربة المستخدم. وبالفعل قمتُ بالتعريب والترجمة وكتابة تجربة المستخدم للموقع الإلكتروني واعتمدني العميل بسبب إعجابه بدقة عملي وجودته.

التعريب والتوطين (localization) للبرمجيات والمواقع الإلكترونية وتطبيقات الموبايل كانت جزءًا مما تعلمته في الدوْرة المتقدّمة.

ذات صلة: مدخل إلى فهم آليات التعريب والترجمة في تصميم المحتوى

 

خذ قرار الآن وابدأ في تعلّم كتابة تجربة المستخدم ✅

 

بدون أدنى شك.. سعدتُ جدًا بهذه التجربة الممتعة في التعلّم والتي نتج عنها حصولي على وظيفة والعمل على أكثر من مشروع حتى قبل انتهاء الدورة. وبعد اجتيازي لها بنجاح بتقدير عام امتياز. أنصح وبشدّة أي شخص بالبدء في التعلّم والانضمام إلى الدورة المتقدمة في كتابة تجربة المستخدم على المنصّة. ويمكنك اختيار نوع الدورة التي توّد الحصول عليها. إذ تتيح المنصّة أكثر من مسار تعليمي لتدريس هذا المجال الهام والواعد والذي يزداد الطلب على المختصّين به يوماً بعد يوم.

لمعرفة مزيد من التفاصيل يمكنك الاطّلاع على صفحة الدورات من هنا.

نمّي مهاراتك وطوّر مسارك المهني بدورات مقدمّة من خبراء

الدورة التأسيسية في كتابة تجربة المستخدم

ابدأ في تعلّم أساسيات كتابة تجربة المستخدم، وتأهل لتصبح كاتب تجربة مستخدم في سوق العمل.

الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم

احترف كتابة تجربة المستخدم وتصميم المحتوى، وانضم إلى نخبة من المميزين في سوق العمل.