ما الفرق بين تجربة المستخدم (UX) وواجهة المستخدم (UI)

محتويات

تجربة المستخدم (UX) وواجهة المستخدم (UI) من أكثر  المصطلحات التي تستخدم بشكل خاطئ في مجالنا. لذا من المهم معرفة المصطلحين بشكل أوضح وما الاختلاف بينهما، وما الدور الذي يقوم به كل منهما.

بداية لنبدأ بتعريف وشرح كِلا المصطلحين.

ما هي تجربة المستخدم (UX – User Experience)

 

بدايةً؛ يمكننا تعريف تجربة المستخدم؛ أنها معرفة رغبات واحتياجات المستخدم وفهم المشاكل التي يعاني منها عند استخدام المنتج والعمل على حلها.

“تجربة المستخدم تشمل جميع تفاعلات الشخص مع الشركة وخدماتهما وجميع منتجاتها”.

لا يقتصر مصطلح تجربة المستخدم على المصطلحات العلمية؛ حيث يأخذ معنى أوسع؛ كمثال: قيادة السيارات؛ وحتى إضاءة الشوارع والكثير من الأمثلة الأخرى. لكن مع تطور وتوسع عالم التقنية أصبح مصطلح تجربة المستخدم يٌستخدم أكثر في المصطلحات الإلكترونية.

دور تجربة المستخدم (UX)

 

أهم أدوار تجربة المستخدم هي الاهتمام برغبات واحتياجات المستخدم ورحلته أثناء تصفح الموقع أو التطبيق الإلكتروني وكيفية جعل هذه الرحلة سهلة وممتعة.

من خلال رحلة العملاء داخل الموقع الإلكتروني  وكيفية أدائه للمهام فيسأل نفسه: كيف كانت تجربة المستخدم؟ هل كانت سهلة؟ أم صعبة؟

بعد الإجابة عن هذه الأسئلة؛ نحل المشاكل إن وجدت لتقديم تجربة مستخدم أفضل وأكثر سهولة.

فتجربة المستخدم هي عملية لتحسين وتطوير التفاعل بين المستخدم وبين العلامة التجارية. لا تركز على الشكل للمنتج وإنما تركز على مشاعر المستخدم ورحلته وشعوره داخل التجربة بشكل عام.

كما تركز على خلق رحلة جيدة للمستخدم  ولا تركز على شكل المنتج فواجهة المستخدم في المقابل تقوم بهذا الدور.

هل تعلم ماهي الأساسيات لتصميم تجربة مستخدم ناجحة؟ يمكنك الإطلاع على مقالنا؛ بعنوان: أساسيات تصميم تجربة المستخدم في المواقع الإلكترونية.

ماهي واجهة المستخدم (UI – User Interface)

 

تهتم واجهة المستخدم (UI) بشكل المنتج حيث أنها مسؤولة عن تفاعل المستخدم مع المنتج. فهي تكمل تجربة المستخدم لأنها تهتم بشكل المنتج وتصميمه وكيفية تقديمه للمستخدم بشكل يحقق تفاعل جيد. تهتم بالأزرار، والأيقونات، الخط، والألوان، المسافات والتصاميم ذات الاستجابة السريعة.

كما ذكرنا سابقًا؛ أن مصطلح تجربة المستخدم (UX) ليس مقتصرًا فقط على مصطلحات التقنية؛ لكن على العكس فواجهة المستخدم (UI) مصطلح خاص أيضاً بالمنتجات والخدمات الرقمية.

دور واجهة المستخدم (UI)

 

تهتم واجهة المستخدم بنقل الأبحاث والمحتوى والتخطيطات (layouts) على شكل تصميم أكثر جاذبية، توّجه المستخدم بشكل أفضل، لإعطاء تجربة رائعة له. 

هدفها تسهيل رحلة المستخدم عبر الأزرار والتنسيق الجيد للمنتج بحيث لا يفكر المستخدم كثيرًا. وتتأكد من أن التصميم متناسق، متماسك، وشكله جميل مريح للعين.

يمكنك الإطلاع على أهمية واجهة المستخدم؛ من خلال معلوماتنا التي نقدمها؛ ضمن مقالنا؛ بعنوان: مقدمة حول أهمية تصميم واجهات المستخدم (UI) لسوق العمل.

ما دور مصممي تجربة المستخدم ومصممي واجهة المستخدم؟

 

كلاهما عنصران مهمان و ضروريان لتصميم المُنتج الرقمي. لمصممي تجربة المستخدم وكتابة تجربة مستخدم أدوار ومهام مختلفة يمكن توضيحها  في الجدول الآتي: 

وجهة المقارنة  مصمم واجهة المستخدم (UI) مصمم تجربة المستخدم (UX)
ما دوره
  • يصمم الأزرار، والأيقونات.
  • يختار نوع الخط و الألوان التي سيتم العمل عليها.
  • ينشئ إطارات العمل (Wireframes) والنماذج الأولية (Prototypes).
  • يتأكد من أن التصميم سريع الاستجابة.
  • يتعاون مع كُتّاب تجربة المستخدم والمبرمجين.
  • يدير الأبحاث(Research).
  • يحدّد معمارية المعلومات (IA Information Architecture).
  • ينشئ إطارات العمل (Wireframes) والنماذج الأولية (Prototypes).
  • يختبر سهولة الاستخدام (Usability).
  • يعمل كحلقة وصل بين رغبات واحتياجات المستخدم و رغبات واحتياجات العمل.
  • يتعاون مع: (مصممين واجهة المستخدم، والمبرمجين وصُناع العمل).
أهم المهارات 
  • التعاون، التواصل الجيد، وعقل منفتح.
  • التعاطف.
  • التأقلم.
  • الإبداع وحل المشاكل.
  • مهارات بصرية للعلامة التجارية مثل: الخط، الألوان، نظرية تصميم الأيقونات…إلخ.
  • عمل إطارات ونماذج أولية.

معرفة تصاميم الاستجابة السريعة، الأيقونات المتحركة\ الحركة والتفاعل.

  • التعاون، التواصل الجيد، وعقل منفتح.
  • التعاطف.
  • الفضول، واستمرارية التعلم.
  • التفكير النقدي وحل المشاكل.
  • معرفة أبحاث تجربة المستخدم والتحاليل التقنية.
  • عمل إطارات ونماذج أولية.
  • فهم معمارية المعلومات.
  • اختبار المستخدم واختبار سهولة الاستخدام. 

 

مما سبق نفهم أن مصممي تجربة المستخدم وواجهة المستخدم مختلفين من حيث التعريف، والأدوار، والمهارات التي يجب أن يكتسبها كل مصمم للقيام بالعمل. 

لكن على الرغم من اختلافهما من المهم فهم آلية عملهما سوياً؛ فكل منهما يكمل عمل الآخر. لتصميم منتج رقمي جيد للمستخدمين.

كيف يعمل مصممي تجربة المستخدم (UX) ومصممي واجهة المستخدم(UI)؟

 

كما ذكرنا سابقًا تجربة المستخدم وواجهة المستخدم عنصران مهمان للغاية عند العمل ولا يمكنك أن تهتم بواحدة على حساب الأخرى. فإذا ركزت على عنصر واحد فقط منهم ستكون النتيجة إما منتج شكله رائع؛ لكن يصعب استخدامه وذلك يحدث عند التركيز على واجهة مستخدم(UI)؛ وإغفال تجربة المستخدم(UX).

أو ستكون النتيجة، منتج سهل الاستخدام جدًا لكن تصاميمه ليست جيدة؛ يعدّ ذلك مثال لتجربة المستخدم الجيدة مع واجهة مستخدم الغير جيدة. لذلك فهما يكملان بعضهما. لذا؛ ينبغي العمل على العنصرين سويًا. ليحدث ذلك على كل منهما تنسيق الأدوار فيما بينهم لتصميم منتج رقمي جيد وسهل الاستخدام.

الصورة التالية توضح ترتيب أدوار ومهام كل من مصممي تجربة المستخدم ومصممي واجهة المستخدم.

الفرق بين مصمم تجربة المستخدم ومصمم واجهة المستخدم
الفرق بين مصمم تجربة المستخدم ومصمم واجهة المستخدم

الآن إذا كنت تريد أن تصبح مصمم تجربة مستخدم أو مصمم واجهة المستخدم؛ تكونت لديك فكرة عن الاختلاف بينهما وأهم المهارات التي يتطلبها كلاهما. 

في الختام، لا تنسى أنهما مختلفان لكنهما يكملان بعضهما البعض ولا يمكن تصميم منتج رقمي جيد بدونهما الاثنين معًا. يمكنك الحجز في دوراتنا؛ وتصبح كاتب تجربة مستخدم وتمتلك مهارة للتعامل مع كافة المشاريع ضمن المجال.

المقال ترجمة وبتصرف من المصدر: 

The Difference Between UX and UI Design: A Beginner’s Guide

 

نمّي مهاراتك وطوّر مسارك المهني بدورات مقدمّة من خبراء

الدورة التأسيسية في كتابة تجربة المستخدم

ابدأ في تعلّم أساسيات كتابة تجربة المستخدم، وتأهل لتصبح كاتب تجربة مستخدم في سوق العمل.

الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم

احترف كتابة تجربة المستخدم وتصميم المحتوى، وانضم إلى نخبة من المميزين في سوق العمل.