سير العمل في فريق كتابة تجربة المستخدم

محتويات

كيف يعمل كُتَّاب تجربة المستخدم UX Writers  سويًا؟ كيف تحدّد مستوياتنا مسؤولياتنا؟ كيف نبني سير العمل مع الفرِق الأخرى؟ الإجابات على هذه الأسئلة في هذه المقالة.

خطوات سير العمل لفريق كُتَّاب تجربة المستخدم 

 

 بدأ كل شيء عندما ساعد فريق مؤلفي النصوص فريق المنتج في صياغة الكلمات في إحدى تطبيقات الموبايل. بدأ عدد طلبات “تُعاد الصياغة” يتزايد يوميًا، لذلك تَوصَّل الفريق إلى قرار منطقي وهو البَدْء في تعيين كاتب تجربة المستخدم UX Writer، وهو شخص لإكمال كل هذه المهام.

ماذا كانت الطريقة أولا؟

 

 تتحدث ليزا (كاتبة تجربة المستخدم في تطبيق inDrive) في هذا المقال حيث تقول:

عندما بدأت العمل في inDrive (هي خدمة عالمية لنقل الركاب)، بالإضافة إلى المهام اليومية، كنت بحاجة إلى تشكيل “نبرة الصوت” (ToV) (Tone of Voice ) والإرشادات والقواعد التي تتبعها جميع نصوصي التي تساعدني على تجنب الإعادة والتكرار في كل مرة. تساعد هذه القواعد أيضًا زملائي في كتابة النصوص بأنفسهم.

كيف بنينا الفريق؟

 

بعد بضعة أشهر من بدء العمل كأول كاتب لتجربة المستخدم في الشركة، بدأنا في البحث عن المزيد من المتخصصين للانضمام إلى الفريق.

 

ما الذي كان مهمًا لنا عند توظيف كُتَّاب تجربة المستخدم UX Writers؟

 

  • معرفة مبادئ تجربة المستخدم – كيفية تصميم منتجات مفهومة ومفيدة.
  • القدرة على استخدام هذه المعرفة. وذلك ظهر في مهمة الاختبارات التي قدمناها للمرشحين.
  • لغة جيدة وبسيطة أو المتطلبات الأساسية لذلك. حتى المرشحين المؤهلين قد يستخدمون كلمات معقدة، ولكن إذا كانت الكتابة جيدة عمومًا، فلن يكون من الصعب استبعاد الصياغة المعقدة.
  • فهم مستوياتهم – حيث يريد المرشح أن يتطور، وما يتوقعه من المنصب.
  • القدرة على سماع الناس والعمل ضمن فريق. أثناء المقابلة يكون من الواضح عندما لا يقوم الشخص بالتواصل ويغير خططه بشكل غير مبرر.
  • القدرة على أخذ زمام المبادرة، والاهتمام بمجال تجربة المستخدم والرغبة في التطور فيه.

تنطبق كل هذه النِّقَاط على أي مستوى؛ والفرق الرئيسي بين المستويات هو الخبرة.

 

كيف نعمل معًا؟

 

لكي تكون النسخة المصغرّة مناسبة ومتسقة مع جميع شاشات وصفحات المنتج، نحتاج إلى أكثر من مجرد قواعد النبرة والصوت بالإضافة إلي وضع الإرشادات. نحتاج أيضًا إلى التواصل الجيد داخل الفريق، بغض النظر عما إذا كنا نعمل في المكتب أو عن بُعد. لدينا يوميًا اجتماع مدته 10 دقائق لمناقشة مهامنا الكبيرة بإيجاز.

  •   لدينا اجتماع أسبوعيًا مدة ساعتين لمناقشة المهام الحالية وسير العمل والتحقق من تطبيق الإرشادات ومحتوى المصطلحات.
  • ننشئ مهام كبيرة لأنفسنا لتقديم فريقنا وسير العمل لدينا إلى الزملاء، وتصحيح نص ملف تعريف الارتباط والنصوص القانونية (cookie text)، والدخول إلى قسم الأسئلة الشائعة (FAQ). نحن بحاجة إلى إيجاد الوقت لكل هذه المهام الكبيرة التي تُضاف إلى مهامنا الحالية. ونناقش مثل هذه المهام الكبيرة ونجمعها في لوحة منفصلة في أداة تعقب المهام.
  • نحن نساعد بعضنا البعض عبر الرسائل القصيرة حيث نرسل لقطات شاشة، ونساعد بعضنا البعض بالنصائح.
  •  نحن ندير مساحة فريق المصطلحات والمفاهيم  علي تطبيق(Notions). يتم جمع كافة الروابط الخاصة بوثائقنا ومشاريعنا هنا، كما يتم وصف أفضل مشروعات زملائنا ويتم حفظ الروابط الخاصة بالمقالات المثيرة للاهتمام والموارد الأخرى في نفس المكان، نكتب كل ما نناقشه في الاجتماعات، وما يجب تنفيذه في المستقبل، وما نخطط له لاحقًا ولا نريد أن ننساه.

 

مسؤوليات عمل كُتَّاب تجربة المستخدم المبتدئين والمتوسطين والمحترفين.

 

سير العمل في فريق كتابة تجربة المستخدم
سير العمل في فريق كتابة تجربة المستخدم

جدول المسؤوليات

هناك ثلاث مستويات للخبرة لكُتَّاب تجربة المستخدم في فريقنا. كل واحد منا لديه مستوى خبرة مختلفة. حتى قبل تعيين أي كاتب تجربة مستخدم، أنشئنا خريطة مسؤوليات العمل لعرض توقعات كل منصب ولمساعدة الجميع على فهم مسؤولياتهم مسبقًا.

النقاط الرئيسية:

  • يرسل المبتدئين (Juniors) جميع مهامهم إلى المحترفين (Seniors) للحصول على التعليقات وتحسين نتائج هذه المهام.
  • يجب أن يعمل فريق كُتَّاب تجربة المستخدم المتوسطين (Middle UX Writers) بسرعة. يدعمهم فريق كُتَّاب تجربة المستخدم المحترف  (Senior UX Writers) في مهامهم فقط خلال الفترة التجريبية.
  • تظل جميع الوثائق مثل قواعد النبرة والصوت والإرشادات والمصطلحات تحت مسؤولية كاتب تجربة المستخدم المحترف (Senior UX Writer).

 

كيف ينعكس مستوى الخبرة للفريق على سير العمل؟

 

 يعدّ كاتب تجربة المستخدم المبتدئ Junior UXW مسؤولًا عن النسخ المصغرة في المشروعات الأكثر استقرارًا من حيث سير العمل، لذلك لا يوجد الكثير من المهام اليومية.

إلى جانب النسخ المصغرّة، يقوم المبتدئ بإعداد منشورات لمنصتنا الداخلية حول تحديثات فريقنا، ويتبع الإرشادات، ويرسل المصطلحات لترجمتها. كل هذه الأنشطة تساعد المبتدئ على دخول المجال واكتساب خبرة جيدة.

يعدّ كاتب تجربة المستخدم المتوسط (Middle UXW) مسؤولًا عن المشروعات المتغيرة أو المتنامية بسرعة لأنه لديه خبرة كافية للعمل بسرعة.

يقوم كاتب تجربة المستخدم  المحترف (Senior UXW) بإعداد نسخة مصغرة للمشاريع الأكثر أهمية بالنسبة للشركة، التي يتم استخدامها كعينات جيدة لمشاريع أخرى. إضافة إلى ذلك، في فريقنا، يكون المحترف مسؤولًا عن جميع المهام التنظيمية داخل فريق كتابة تجربة المستخدم ويساعد كُتَّاب تجربة المستخدم المبتدئين في جميع مهامهم.

 

سير العمل مع الفرِق الأخرى في الشركة

 كيف نقدم أنفسنا؟

 

إحدى أهداف كُتَّاب تجربة المستخدم في أي شركة هو تعريف أكبر عدد ممكن من الزملاء معنا:

  • من نحن؟
  • ما الذي نفعله؟
  • الغرض من عملنا.
  • كيف تتعاون معنا؟

نحن نقدم عروضًا تقديمية لمصممي تجربة وواجهة المستخدم، والمطورين ومديري المنتجات، ونساعد فرِق الدعم والأعمال لدينا على تطبيق قواعد النبرة والصوت والإرشادات الخاصة بنا في التواصل مع الأشخاص.

 

كيف ننشر مبادئ كتابة تجربة المستخدم؟

 

  • تعرف على الفرِق المختلفة داخل شركتنا، واكتشف من المسؤول عن ماذا. في بعض الأحيان تكون مجرد رسالة كافية لتقديم أنفسنا وأهدافنا والسؤال عن كيفية الانضمام إلى مشروع كتابة تجربة المستخدم والمساعدة من جانبهم.

  • عقد ورش عمل لتوضيح كيف تقوم النسخة المصغرّة بتطوير المنتج بشكل عملي.

  • استخدم المنتج، وابحث عن نِقَاط للتحسين منه، ثم قدِّم اقتراحات التحسين لفرِق المنتج.

  • اتبع ممارسات مصممي تجربة وواجهة المستخدم لدينا؛ ابق على علم بالتغييرات التي طرأت على منتجنا.

  • تقديم أنفسنا على منصاتنا الداخلية. ما الذي نقوم به، وكيفية الاتصال بنا، وما هي قواعد النبرة والصوت والإرشادات والمصطلحات الخاصة بنا.

  • اكتب مقالات وألقِ محادثات على منصة YouTube حتى يعرف المزيد من الأشخاص ما هو كاتب تجربة المستخدم.

  • ساعد زملائنا في العمل معنا. جميع الروابط المفيدة المتعلقة بكتابة تجربة المستخدم في شركتنا موجودة على صفحة واحدة في المفاهيم (Notion).

كيف نعمل مع زملائنا في الفرِق الأخرى؟

 

عادةً ما يكون عدد كُتَّاب تجربة المستخدم أقل من فرِق المنتج. ولهذا السبب يعمل كل واحد منا مع عدة فرِق في نفس الوقت. من المستحيل في مثل هذه الظروف الدخول في سير عمل جميع الفرِق. ولهذا السبب نتواصل كثيرًا مع فريق التصميم.

يبدأ عادةً مصممّين كتابة تجربة وواجهة المستخدم بمشاركة  كُتَّاب تجربة المستخدم في المشروعات، هدفهم هو تقديم الإصدار الأفضل والأكثر فائدة للمنتج. يقوم المصممين بإشراك كُتَّاب تجربة المستخدم في المشروع في مرحلة المُسَوَّدَة حيث يقوم المصممين بعد ذلك بدعوة كُتَّاب تجربة المستخدم للتحقق من المشروع قبل التطويرات. وأيضًا عندما يتحقق المصممين من المشروع في مرحلة اختبار المستخدم (user test)، فإنهم يوفرون جميع المعلومات إلى كُتَّاب تجربة المستخدم لتحديد إمكانية تحسينات النسخ المصغرّة.

غالبًا ما يقوم مدير المنتج بإشراك كُتَّاب تجربة المستخدم في المشروع المُستخَدَم في الوقت الحالي عندما يحتاج إلى إعادة النظر فيه من وجهة نظر النسخة المصغرّة.

يُشارك كُتَّاب تجربة المستخدم أنفسهم إذا رأوا أي تجربة مستخدم سيئة في المنتج، ويقترحون كيفية التعامل معها باستخدام النصوص المصغرّة.

إلى جانب فريق المنتج، هناك فرِق الدعم والأعمال. نحصل أيضًا منهم على المهام ونبدأ في إجراء أي تحسينات. على سبيل المثال، نجري تحسينات لفريق الدعم إذا رأينا أن رسائلهم في الدردشة داخل تطبيق الموبايل لا تتطابق مع قواعد النبرة والصوت لمنتجنا. نبدأ بإدخال تحسينات على فريق الأعمال، على سبيل المثال، إذا رأينا أسبابًا غامضة للإلغاء في تطبيق الموبايل.

 

ما هي مهمة كتابة تجربة المستخدم النموذجية؟ 

 

يجب على كُتَّاب تجربة المستخدم أن يوطدوا علاقاتهم بالفرِق الأخرى وأن يجعلوا الأشخاص في شركتنا يعرفون عنا؛ وإلا لن نُشارك في أي مشروعات.

 

بمجرد أن يعرف زملاؤنا من نحن وماذا نفعل، يمكننا المضي قدمًا عبر مراحل التطوير:

  1. احصل على المهمة. تحديد ما إذا كان لدينا ما يكفي من المعلومات للقيام بذلك. هل نفهم السياق؟ هل لدينا الرابط لتخطيطات المشروع (Layouts)؟ ما هي اللغات التي سيتم استخدامها؟ والسؤال الرئيسي: كيف يمكننا المساعدة؟
  2. حدّد المواعيد النهائية. اطرح جميع الأسئلة في رسالة أو تعليق واحد، وعّين كاتب تجربة المستخدم المسؤول. ومن الضروري توضيح من سيقوم بهذه المهمة.

  3. أنشئ نسخة من تخطيطات المشروعات (Layouts) في مساحة العمل لدينا الخاصة بكاتب تجربة المستخدم ثم تُحفَظ هذه التخطيطات. وتتم إضافة النصوص المصغرّة واقتراحات  التحسينات اللازمة في كتابة تجربة المستخدم، حتى لو كانت هذه التحسينات تتعلق بلون النص أو ترتيب الفقرات. يرفض مصممين تجربة وواجهة المستخدم العروض إذا تَعذّر استخدامها أو طبقوا اقتراحات جيدة.

  4. حرر النصوص المصغرّة في مساحة العمل بالتصميم النهائي  بالاتفاق مع المصمم، أو نحرّرها في مساحة العمل الخاصة بنا ومشاركة رابط نسختنا.

  5. نعلّق على التغييرات. لماذا يجب إصدار هذه النسخة؟ وما الذي تغير؟ ولماذا؟

  6. اطلب التحقّق من المعلومات. نغّير النصوص المصغرّة إذا كانت هناك نقاط جيدة أو نشرح لماذا لا تستحق التغيير.

  7.  مراجعة ما قبل التطوير والتدقيق. قد يتم تغيير التصميم، أو تفويت هيكلة التخطيطات (Layouts)، أو نسيان النصوص المصغرّة؛ يجب التحقّق من كل هذا قبل إصدار هذه التخطيطات. حيث في هذه المرحلة، نهيئ النصوص المصغرّة لمرحلة التنفيذ.

  8. قبل الدخول في التطوير، يتحمل كُتَّاب تجربة المستخدم مسؤولية أخرى: كتابة نصوص إمكانية الوصول للتعليق الصوتي (Voice Over). على نظام iOS يُطلق على التعليق الصوتي نفس الاسم – VoiceOver ؛ على نظام Android يطلق عليه TalkBack. التعليق الصوتي مخصّص للأشخاص الذين لديهم إعاقة دائمة أو مؤقتة، وإطلاق منتج دون تعليق صوتي يعني تقييد وصول التعليق الصوتي لعدد كبير من الأشخاص. نتحقق من أن كم التعليق الصوتي مُجمَع بشكل منطقي وأن نص التعليق الصوتي مُفصَّل بما يكفي لشرح كل ما يحدث على الشاشة للأشخاص المكفوفين، أو ضعافي النظر.

إذا كان بإمكانك تلقّى معلومات  حول التفاصيل المهمة في (رسالة سريعة) فلا تعقد اجتماع من أجل ذلك، ووفّر وقتك ووقت زملائك، لأن عدد ساعات الاجتماعات التي يقضيها فريق العمل أصبحت مُبالغ فيها.

وفي الختام النصيحة الأساسية هي التواصل مع الفرِق الأخرى، والتواصل داخل الفريق، ولا تخف من ارتكاب الأخطاء وتجربة مسارات عمل مختلفة حتى تبني سير عمل مريح ومناسب لك وللفرِق في شركتك.

 

المقال ترجمة وبتصرف من المصدر: The Working Process in UX Writing Team

نمّي مهاراتك وطوّر مسارك المهني بدورات مقدمّة من خبراء

الدورة التأسيسية في كتابة تجربة المستخدم

ابدأ في تعلّم أساسيات كتابة تجربة المستخدم، وتأهل لتصبح كاتب تجربة مستخدم في سوق العمل.

الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم

احترف كتابة تجربة المستخدم وتصميم المحتوى، وانضم إلى نخبة من المميزين في سوق العمل.