الدعوة لاتخاذ إجراء CTA وكيفية كتابتها بشكل صحيح

محتويات

الدعوة لاتخاذ إجراء Call To Action، هي ثمرة مجهودك في كتابة المحتوى. ولا يكتمل هيكل المحتوى على اختلاف أشكاله من دون هذه الاستراتيجية. حيث تساهم في تحقيق الهدف الأساسي للمحتوى. لذا لنتعرف معاً على معنى CTA وأهميته الكبيرة في المحتوى البيعي.

ماذا تعني الدعوة لاتخاذ إجراء CTA؟

 

الـ CTA أو “دعوة لاتخاذ إجراء” هو اختصار لجملة “Call to Action”. إنها استراتيجية هامة في مجال التسويق وتصميم المواقع على الإنترنت، تهدف إلى تحفيز المُستخدمين لاتخاذ إجراء معين. يتم تنفيذها عادة من خلال استخدام عبارات مثل “اشترك الآن”، “اضغط هنا للحصول على المزيد من المعلومات”، أو “تسوّق الآن”.

أهمية استراتيجية CTA

 

أهمية استراتيجية CTA
أهمية استراتيجية CTA

تستخدم استراتيجية CTA “دعوة لاتخاذ إجراء”، في مجال التسويق للتحفيز على اتخاذ إجراء معين من قبل الجمهور المستهدف. قد تشمل هذه الإجراءات شراء منتج، تسجيل في خدمة، ملء استمارة، الاشتراك في النشرة الإخبارية، وغيرها من الأنشطة التي تساهم في تحقيق أهداف التسويق للشركة أو المؤسسة.

تُعد استراتيجية CTA مهمة لعدة أسباب:

  • توجيه الجمهور: من خلال استخدام استراتيجية CTA، يمكنك توجيه الجمهور نحو الإجراء الذي ترغب أن يتخذوه، مما يزيد من فرص تحقيق الأهداف المرجوة. فعندما تطلب من الجمهور أن يقوم بخطوة محددة، يكون لديك تأثير أكبر على توجيه تصرفهم.
  • قياس النجاح: يمكن استخدامها لقياس فعالية حملات التسويق. من خلال تتبع عدد الأشخاص الذين قاموا بالاستجابة للدعوة للعمل، يمكنك تحديد ما إذا كانت الحملة ناجحة أم لا واتخاذ التدابير اللازمة للتحسين.
  • زيادة الانخراط: باستخدام جمل مثل “اشترك الآن”، “اطلب العرض المجاني”، “اقرأ المزيد”، يمكنك زيادة معدل الانخراط والاستجابة من قبل الجمهور. تسهم هذه الجمل في تحفيزهم على القيام بالإجراء المطلوب.
  • توجيه العملاء الحاليين: لتوجيه العملاء الحاليين نحو خدمات أو منتجات إضافية يمكن أن تكون مفيدة لهم. هذا يساعد على زيادة قيمة العميل وتعزيز العلاقة معه.
  • إنشاء تفاعل: من خلال إنشاء جمل محفزة وجاذبة، يمكنك تشجيع الجمهور على التفاعل مع المحتوى الخاص بك. يمكن أن تكون هذه التفاعلات تعليقات، مشاركات على وسائل التواصل الاجتماعي، أو تفاعلات أخرى تعزز من تواصلك معهم.

أشكال الدعوة لاتخاذ إجراء ضمن المحتوى

 

توجد عدة أشكال لدعوة الأشخاص لاتخاذ إجراء في المحتوى، سواء كان ذلك في النصوص المكتوبة، أو الفيديوهات، أو المحتوى المرئي.

إليك بعض أمثلة على أشكال الدعوة لاتخاذ إجراء:

زر الدعوة للعمل (Call-to-Action Button): يمكن وضع زر واضح وجذاب يحث المستخدمين على اتخاذ إجراء محدد. مثال: “اشترك الآن”، “اقرأ المزيد”، “حمل التطبيق”، “اشترِ الآن”، إلخ.

الروابط المباشرة: توجد العديد من الأمثلة حيث يمكنك وضع روابط توجيهية تأخذ المستخدمين مباشرة إلى الصفحة التي تريدهم أن يزوروها.

الدعوة في نصوص التحفيز: يمكن إضافة نصوص قوية تحفز المستخدمين على اتخاذ إجراء، مثل: “لا تفوت هذه الفرصة الرائعة”، “سارع بالحجز قبل انتهاء العرض”.

العروض الحصرية: يمكن استخدام العروض والتخفيضات الحصرية لدفع المستخدمين لاتخاذ الإجراء المطلوب. مثال: “احصل على خصم 20% عند استخدام رمز الخصم: SAVE20”.

التسجيل والاشتراكات: يمكن دعوة الجمهور للتسجيل أو الاشتراك في النشرة الإخبارية أو المنصة لتلقي المزيد من المعلومات أو العروض.

الفيديوهات التوضيحية: في الفيديوهات، يمكن إدراج لقطات توضيحية توجه المشاهدين للقيام بأمور محددة. مثلاً: “انقر هنا للتسجيل”، وعندها يمكن عرض العملية خطوة بخطوة.

الاقتباسات الملهمة: في المحتوى الملهم، يمكن استخدام اقتباسات تحفيزية لدفع الجمهور للتحرك واتخاذ خطوات نحو تحقيق أهدافهم.

الاستفتاءات والاستبيانات: يمكن استخدام الاستفتاءات والاستبيانات لجمع آراء واهتمامات الجمهور، ومن ثم دعوتهم لاتخاذ إجراءات استنادًا إلى النتائج.

التحديات والمسابقات: توجد العديد من الشركات التي تستخدم التحديات والمسابقات لجذب الانتباه وتشجيع المشاركة.

نتيجة لما سبق. دعوة الجمهور لاتخاذ إجراء ينبغي أن تكون واضحة ومحددة، ومتناسبة مع الهدف من المحتوى واهتمامات الجمهور المستهدف.

مواصفات الدعوة لاتخاذ إجراء 

 

الدعوة إلى اتخاذ إجراء المثالية تشمل مجموعة من المواصفات والخطوات التي يمكن أن تساعد في تحفيز الأفراد على تحقيق المثالية في حياتهم.

إليك بعض المواصفات الرئيسية للدعوة إلى اتخاذ إجراء تكون صحيحة ومثالية:

توضيح الهدف: تحديد وشرح الهدف بوضوح. بأن يكون هذا الهدف محفزاً وقابلًا للتحقيق، مما يمنح الأفراد رؤية واضحة للتغيير الذي يمكنهم تحقيقه.

تحفيز وإلهام: تحفِّز الأفراد على التحرك نحو تحقيق أهدافهم. يمكن استخدام القصص والأمثلة الحية لإظهار كيفية تحقيق الهدف.

إبراز الفوائد: التركيز على الفوائد التي سيحصل عليها الأفراد، سواء كانت ذاتية (مثل النجاح الشخصي) أو للمجتمع (مثل التغيير الإيجابي) أو ماسيحصلون عليه في النهاية.

تحديد الخطوات العملية: توضيح الخطوات التي يجب اتخاذها لتحقيق الهدف. بأن تكون واقعية ومنطقية، مما يمكن الأفراد من بناء خطة عمل فعالة.

توفير الدعم: تقديم الدعم والموارد للأفراد الذين يرغبون في اتخاذ إجراء ومترددين. قد يشمل ذلك تقديم المشورة، وتوجيههم إلى مصادر ذات صلة، وتوفير العون العملي.

تحفيز التفكير الإيجابي: تشجيع الأفراد على تطوير تفكير إيجابي واعتماد نمط تفكير يركز على الحلول والإمكانيات، بدلاً من التركيز على الصعوبات والعقبات.

تعزيز الالتزام: تعزيز الالتزام والمسؤولية الشخصية في تحقيق الهدف. يمكن ذلك من خلال إبراز أهمية الالتزام بالخطوات المحددة والموارد المقدمة.

التواصل الفعّال: توجيه رسالة الدعوة بشكل واضح ومفهوم، والتأكد من أنها وصلت بشكل فعّال إلى الجمهور المستهدف.

الإيجابية والتفاؤل: أن تكون رسالة الدعوة مليئة بالإيجابية والتفاؤل، مما يساعد في تحفيز الأفراد على العمل بجدية نحو تحقيق الهدف الأساسي.

تلك هي بعض المواصفات الأساسية للدعوة إلى اتخاذ إجراء الصحيحة. يمكن تخصيصها حسب المشروع والجمهور المستهدف.

ما هي خطوات كتابة دعوة لاتخاذ إجراء “CTA” ناجحة

 

ما هي خطوات كتابة دعوة لاتخاذ إجراء "CTA" ناجحة
ما هي خطوات كتابة دعوة لاتخاذ إجراء “CTA” ناجحة

إن كتابة دعوة لاتخاذ إجراء (CTA – Call to Action) ناجحة تعتبر جزءًا هامًا في تحقيق أهدافك في التواصل مع الجمهور وتحفيزهم على القيام بالإجراء الذي ترغب فيه، سواء كان ذلك شراء منتج، التسجيل في خدمة، ملء استمارة، مشاركة في فعالية، وغيرها.

إليك خطوات لكتابة دعوة لاتخاذ إجراء ناجحة:

تحديد الهدف: ابدأ بتحديد الهدف الرئيسي للدعوة. ما هو الإجراء الذي ترغب أن يقوم به الجمهور؟ قد يكون ذلك شراء منتج، تحميل تطبيق، الاشتراك في النشرة الإخبارية، إلخ.

استهداف الجمهور المناسب: تأكد من أنك تعرف جيدًا لمن توجه الدعوة. من هم الأشخاص الذين ترغب في جذبهم لاتخاذ الإجراء؟ توجيه الدعوة للجمهور المناسب يزيد من فرص نجاحها.

استخدام لغة واضحة ومقنعة: استخدم لغة واضحة ومقنعة توضح ما هو الإجراء المطلوب. تجنب تشتيت انتباه المستخدم أو اللغة الغامضة. اجعل الفائدة واضحة للجمهور.

إبراز الفوائد: قدم قيمة واضحة للجمهور. مثل كيفية استفادتهم من اتخاذ الإجراء المطلوب. ماذا سيحصلون عندما يتخذون الإجراء؟

إنشاء جملة CTA واضحة وجذابة: اكتب جملة CTA واضحة وجذابة تشجع الجمهور على الفعل. استخدم أفعالًا قوية مثل “اشترك الآن”، “احصل على العرض”، “ابدأ اليوم” وما شابه.

إثارة العاطفة: تسبب العواطف تفاعلًا أقوى. استخدم عبارات تثير الحماس أو تلمح إلى حل مشكلة يواجهها الجمهور.

إضافة عوامل مقنعة إضافية: إذا كان ممكنًا، يمكنك إضافة عوامل مقنعة إضافية مثل عروض خاصة، ضمان رضا العملاء، شهادات نجاح، إلخ.

استخدام تصميم ملفت للنظر: إذا كانت الدعوة تأتي على شكل نص أو صورة، استخدم تصميم ملفت للنظر يجذب الانتباه ويعزز من جاذبية الدعوة.

وضوح وسهولة الوصول إلى الإجراء: تأكد من أن الجمهور يعرف كيفية القيام بالإجراء بسهولة. قدم توجيهات واضحة حول الخطوات التي يجب اتخاذها.

تجربة الدعوة قبل النشر: قبل نشر الدعوة، راجعها واختبرها على مجموعة صغيرة من الجمهور أو أصدقاء للحصول على تعليقات وتقييم الفعالية.

تلخيص ما سبق

أخيرًا، من الأفضل أن تكون الدعوة إلى اتخاذ الإجراء ملائمة للسياق والمنصة التي تستخدمها (مثل البريد الإلكتروني، وسائل التواصل الاجتماعي، الموقع الإلكتروني، إلخ). الاستمرار في تحسين واختبار دعوات CTA سيساعدك على تحقيق نتائج أفضل مع مرور الوقت

في الختام، نستنتج أن الدعوة للعمل هي أحد أهم أدواتنا في عالم التسويق. عبر استخدام عبارات مقنعة وواضحة، نستطيع توجيه الجمهور نحو الخطوات التي نرغبهم في اتخاذها، سواء كان ذلك شراء منتج، التسجيل في خدمة، أو حتى المشاركة في مبادرة معينة. تأتي قوة الدعوة للعمل من دورها في استكمال الباقي من عناصر المحتوى التسويقي، مثل العنوان والمقدمة وجوهر المحتوى. بفضل تصميم متقن وإعداد استراتيجي، نستطيع تحفيز جمهورنا وزيادة فرص تحويلهم إلى عملاء فعليين.

لتتمكنوا من إنشاء زر ناجح واحترافي كل مرة يمكنكم التسجيل في دوراتنا والحصول على جميع أسرار كتابة تجربة المستخدم الناجحة.

نمّي مهاراتك وطوّر مسارك المهني بدورات مقدمّة من خبراء

الدورة التأسيسية في كتابة تجربة المستخدم

ابدأ في تعلّم أساسيات كتابة تجربة المستخدم، وتأهل لتصبح كاتب تجربة مستخدم في سوق العمل.

الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم

احترف كتابة تجربة المستخدم وتصميم المحتوى، وانضم إلى نخبة من المميزين في سوق العمل.