كيفية عمل النماذج (Mock Up) وأهميتها في كتابة تجربة المستخدم

في عالم الأعمال كثيراً ما نسمع عبارة “الصورة بألف كلمة”. وفي عالم كتابة تجربة المستخدم (UX Writing) تنطبق هذه العبارة أيضاً على الكلمات والجُمل والنصوص التي يقوم بتصميمها كاتب تجربة المستخدم (UX Writer) داخل تصميمات الجرافيك لكي يقوم العملاء وكذلك فريق العمل بالاطلاع عليها ضمن سياق تصميم واجهة المستخدم (UI) وليس كخطوط نصيّة فحسب. لذا نستعرض معكم في هذا المقال كيفية عمل النماذج وأهميتها في كتابة تجربة المستخدم.

 

تعريف النمذجة (Mock Up)

 

يُقصد بالنمذجة أو المحاكاة هي عملية حفظ الكلمات والنصوص التي قام كاتب تجربة المستخدم بالعمل عليها في هيئة نماذج يستطيع مشاركتها مع فِرق العمل المختلفة. وتعد النمذجة كذلك نوعاً من الأرشفة التي تساعد في تنظيم العمل بشكل أفضل خاصة لو كان العمل عبارة عن مشروع رقمي كبير.

 

أهمية عمل نماذج في كتابة تجربة المستخدم

 

تكمن أهمية النماذج في مساعدتك على التعاون مع فريق العمل من المصممين والمطورين بشكل أفضل، إليك الأسباب التي تدفعك لعمل نماذج من عملك:

  • تتيح للمراجعين/مديرك في العمل رؤية نتائج عملك في نفس سياق التصميم وتقييمه بشكل أفضل.
  • تدعيم وجهة نظرك بحجّة قوية فيما إذا كنتَ تريد زيادة النصوص أم اختصارها (وفي الغالب يتم اختصارها).
  • عندما يحتاج المطوّر لإصلاح نَص أو كلمة معينة تستطيع أن ترشده إلى مكانها في التصميم بكل سهولة دون تعقيد.
  • عمل النماذج من شأنه أن يمنع أي التباس ممكن حدوثه في الأماكن التي تظهر بها النصوص والجُمل.
  • اختصار وتسهيل التعاون وتعزيز/رفع الإنتاجية بينك وبين فريق العمل على المشروع/المنتج.

 

كيفية عمل النماذج في كتابة تجربة المستخدم

 

توجد طرق وبرامج مختلفة تساعدك على عمل النماذج نذكر أهمّها:

1- برنامج سكتش (Skitch)

 

أكثر ما يميّز البرنامج هو سهولة استخدامه واختصاره لوظائف كثيرة وتنفيذها بشكل بسيط دون أيّة تعقيدات، إذ يمكنك الكتابة على أي صورة وإضافة أسهم ومربعات ودوائر، كذلك تستطيع التشويش على كلمات معينة بالإضافة إلى مميزات وخصائص أخرى مهمة يمكنك استخدامها أثناء عملك لعرض وتوضيح بعض التعديلات على فريق العمل. برنامج سكتش يعمل على نظام macOS.

كيفية عمل النماذج وأهميتها في كتابة تجربة المستخدم
مثال على تعديل النصوص والكلمات ببرنامج Skitch

2- برنامج Keynote أو PowerPoint أو Google Slides

 

هذه البرامج الثلاثة يمكن استخدامها في عمل نماذج كتابة تجربة المستخدم، هنا مثلاً في هذا المثال استخدمنا برنامج Keynote حيث يمكننا التعديل على النسخة أكثر من مرة مع الاحتفاظ بالنسخ القديمة وكذلك سهولة مشاركتها مع فريق العمل.

كيفية عمل النماذج وأهميتها في كتابة تجربة المستخدم
مثال على تعديل الكلمات والنصوص ببرنامج Keynote

في الصورة مثال توضيحي لبعض الكلمات والجُمل التي تم التعديل عليها أكثر من مرة في ثلاث نسخ مختلفة إلى الوصول لنسخة حالية قابلة للاستخدام بنسبة 90٪ مع إمكانية تحسينها أكثر، يساعدنا هذا البرنامج على قياس المتغيرات واختبار نتائج التعديلات التي تمت على المستخدمين لمعرفة ما إذا كانت إيجابية أم سلبية. كذلك نشير إلى أن عمل اختبارات كتابة تجربة المستخدم (A/B Testing) أمر ضروري جداً حيث يساعدنا في الوصول لأفضل النتائج الممكنة مع المستخدم سواءً في التطبيق أو المنتج الذي نعمل عليه.

 

3- متصفح الويب ونظام (Design Mode)

 

هل تعلم أنه بإمكانك القيام بعمل تعديلات مباشرة على أي موقع إلكتروني ومشاهدتها فور تعديلها دون الحاجة لاستخدام أية أكواد برمجية أو حتى إضافات للمتصفح؟ رائع أليس كذلك؟ تريد معرفة الطريقة؟ إليك الخطوات:

 

  • قم بحفظ هذا الكود في مفضلتك (Bookmark):

document.body.contentEditable='true'; document.designMode='on'; void 0

  • اذهب إلى الصفحة التي تريد التعديل عليها.
  • قم باختيار الكود الذي حفظته في المفضلة ثم اضغط يمين الفأرة ستظهر لك قائمة الاختيارات اختر منها “Inspect” أو “Inspect element” ستظهر أمامك شاشة اختر منها “Console” وقم بلصق الكود السابق ثم اضغط “Enter”
  • اضغط الآن على أي نَص تريد تعديله وابدأ في التعديل والكتابة بكل سهولة ومشاهدتها على الفور. طريقة ممتازة توفّر عليك الكثير من الوقت والجهد.

 

4- برنامج (Figma) وبرنامج (Sketch)

 

كلا البرنامجين يؤديان نفس الدور تقريباً لكن لكل واحد منهما مميزات وخصائص مختلفة بشكل طفيف عن الآخر. على كل حال ينبغي أن تتذكر أن وظيفتك ككاتب تجربة المستخدم هي الاهتمام بالنصوص والكلمات وليس التصميمات. هذه التصميمات والبرامج هي فقط لتسهيل مهمة تعديل النصوص أثناء العمل.

كيفية عمل النماذج وأهميتها في كتابة تجربة المستخدم
مثال على تعديل الكلمات والنصوص ببرنامج Figma
أهمية لقطات الشاشة وأرشفة ملفات العمل

 

عندما تبدأ العمل على مشروع جديد سيتكون لديك العشرات وأحياناً المئات من الصور التي تم التقاطها للشاشات التي تعمل عليها. لا تعتقد أن هذا الأمر مضيعة للوقت أو لا فائدة منه. على العكس تماماً.. أرشفة جميع الصور والنصوص والملفات لكل مشروع تقوم بتنفيذه سوف تختصر عليك ساعات من البحث أو محاولة تذكّر الطريقة التي استخدمتها في التطبيق السابق أو الكلمات والجُمل التي كانت أفضل اختيار في هذا التطبيق أو المشروع.

يمكنك إنشاء مجلد لكل مشروع وإنشاء ملفات نصيّة (Docx) تضع فيها لقطات الشاشة مع كتابة تعليق عليها حتى يسهل عليك معرفة وظيفتها حينما تريد الرجوع إليها بعد ذلك. يمكنك أيضاً الاعتماد على الخدمات السحابية في أرشفة ورفع ملفات العمل مثل (Google Drive) أو غيره من مواقع استضافة الملفات ومشاركتها مع الآخرين.

 

تلخيص ما سبق: عمل النماذج في كتابة تجربة المستخدم أمر مهم حتى تستطيع التعاون مع فريق العمل بشكل أفضل، كذلك من المهم جداً أرشفة ملفات العمل باستمرار وتوثيق عملك بشكل سليم حتى يسهل عليك العودة إليه بعد فترة بالإضافة إلى إمكانية أن تستفيد منه باختيار عينات لإضافتها إلى معرض أعمالك (Portfolio).

📧 احصل على أحدث الدروس والمقالات على بريدك

نعدك بعدم استخدام بريدك في الإعلانات أو مشاركته مع طرف ثالث.

شارك المعرفة

Share on linkedin
Share on twitter
Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

اقرأ أيضًا 👇

X
X
X